×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الأربعاء 14 ربيع الثاني 1441   
true

  أولاً: اما اقوال العلماء في ثبوت طعن ابن تيمية في امير المؤمنين (عليه السلام): أ‌- قال الحافظ ابن حجر العسقلاني في لسان الميزان 6/320 في ترجمة والد العلامة الحلي عن ابن تيمية وكتابه منهاج السنة: (طالعت الرد المذكور فوجدته كما قال السبكي في الاستيفاء لكن وجدته كثير التحامل إلى الغاية في رد الأحاديث التي يوردها ابن المطهر وان كان معظم ذلك من الموضوعات والواهيات لكنه رد في رده كثيرا من الأحاديث الجياد التي لم يستحضر حالة ...

بسم الله الرحمن الرحیم ومن جملة الأحادیث التي استدلوا بها علی نفي علم الرجال الروایة التالیة: حسین إبن أبي یعلاء، حیث قال فیها: 《سألت أبا عبدالله علیه السلام عن إختلاف الحدیث یرویه من نثق به، ومنهم من لا نثق به؟ فقال: إذا ورد علیکم حدیث ، فوجدتم له شاهدا من کتاب الله عز وجل ، أو من قول رسول الله صل الله علیه وآله ، والا فالذي جاءکم به أولی بها[1]. إذ قد یستظهر منها أن المدار لیس علی وثاقة الراوي ، وألا لقال الأمام علیه ...

بسم الله الرحمن الرحیم إن المتتبع لسیرة المتشرعة وتأریخ الرواة سیقع علی غیر واحد من أصحاب الأئمة _في عصر الحظور_ قد بادروا الی التصنیف في علم الرجال. منهم: ۱_عبدالله ابن جبلة الکناني(المتوفی سنة۲۱۹) فإن له کتاب اسمه الرجال ۲_الحسن إبن محبوب السراد(۱۴۹_۲۲۴)من اصحاب الامام الرضا علیه السلام و روی عن ستین راویا من أصحاب الإمام الصادق علیه السلام_له کتاب المشیخة_ وکتاب معرفة رواة الأخبار. ۳_الفضل ابن شاذان ...

أنا وجدنا الطائفة میزت الرجال الناقلة لهذه الأخبار ، ووثقت الثقات منهم، وضعفت الضعفاء ، وفرقوا بین من یعتمد علی حدیثه وروایاته ومن لا یعتمد علی خبره، ومدحوا الممدوح منهم وذموا المذموم ، وقالوا فلان متهم في حدیثه، وفلان کذاب، وفلان مخلط، وفلان مخالف في المذهب والأعتقاد ، وفلان واقفي ، وفلان فطحي ، وغیر ذالک من الطعون التي ذکروها ، وصنفوا في ذالک الکتب ، واستثنوا الرجال من جملة ما رووه من التصانیف في فهارسهم ، حتی إن واحدا ...

عن إسحاق بن یعقوب _في حدیث_ ورد علیه بخط صاحب الزمان علیه السلام: وأما الحوادث الواقعة فارجعوا فیها الی رواة حدیثنا فإنهم حجتي علیکم وانا حجة الله، وأما محمد إبن عثمان العمري رضي الله عنه وعن ابیه من قبل فإنه ثقتي وکتابه کتابي.‌[1] وحصیلة جمیع هذه الروایات وامثالها ، ان الراوي اذا کان ثقة فإنه یصح الإعتماد علی روایاته، بل لایجوز ردها، کما أنه کل ما کان اوثق، فإن روایاته ترجح علی روایات غیره عند الإختلاف، وقد نتج عن هذا ...

إن أصحاب الأئمة کانوا یهتمون بصفت الراوي ، وإذا لم یطمأنوا بوثاقته یتوقفون علی أحادیثه حتی یحصلوا علی وثاقته. ومن جملة الذین اختلفوا في وثاقته ، هو جابر ابن یزید الجعفي، فعند ذالک ، الأصحاب وقفوا ، وما عملو بروایاته، حتی طرحوا هذه المسألة مع الأمام ابي عبدالله(الامام الصادق) علیه السلام وعند ذالک، الامام أمرهم بأخذ روایاته ، ونهاهم عن الأخذ بروایات المغیرة إبن شعبه، وهذا هو علم الرجال. ولکن مع کل أسف الجاهلین بعلوم آل ...

سابقا ذکرنا بعض آیات القرآن الکریم التي تدل علی الأهتمام بصفة الراوي للخبر وبینا من خلالها أننا بحاجة إلی هذا العلم ، وإلا فلن نستطیع أن نمیز الأخبار الصحیحة من السقیمة، هذا في مجال القرآن. وقالو ، أن السنة الشریفة_وهی روایات المعصومین علیهم السلام_ ایضا لم تشر الی ذالک _اي علم الرجال_ فلو کان الأمر هکذا سقط علم الرجال من الأعتبار. الجواب: أقول: هذا الکلام لا یصدر من شخصیة علمیة ،ملتفتة الي السنة الشریفة ، لأن الأخبار ...


false