×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الخميس 14 صفر 1442   
true
false

 

فهرس العناوین

الجواب:

حسد عائشة بالنسبة للسیدة خديجة سلام الله عليها:

غضب رسول الله (ص) من قول عائشة:

اشتدّ غضب رسول الله ص علی عائشة:

توسیط أم عائشة و طلب العفو من رسول الله(ص):

تحليل حسد عائشة بالنسبة للسیدة خديجة:

حسد عائشة بالنسبة لمارية:

الحسد بالنسبة لابراهيم ابن رسول الله ص:

الحسد بالنسبة لأم سلمة:

الحسد بالنسبة لصفيّة:

الحسد بالنسبة لجويرية:

الحسد بالنسبة لمليكة بنت كعب:

حسد عائشة بالنسبة لاسماء بنت نعمان:

حسدها بالنسبة لشَرَافُ بنتُ خَلِيفَةَ (شراف بنت خلیفة بن فروة الکلبیة، أخت دحیة بن خلیفة، تزوجها رسول الله ص):

کسرت اناء ازواج رسول الله ص من شدة الحسد:

کسرت اناء ام سلمة، من شدة الحسد:

کسرت اناء زينب بنت جحش:

دراسة سند الرواية:

کسر اناء حفصة من اجل الحسد:

کسر اناء صفية من اجل الحسد:

کسرت اناء من؟

الحسد بالنسبة للنساء التی یهبن انفسهن لرسول الله (ص):

تفسیر الرواية:

مطاردة رسول الله (ص) من شدة الحسد:

 

 

 

الجواب:

من صفات عائشة بين ازواج رسول الله صلي الله عليه وآله، الغيرة و الحسد اکثر من حدها بالنسبة لامهات المؤمنين.

هذه الحسادة فی بعض الموارد، اثارت غضب رسول الله صلي الله عليه وآله و سببت ان النبی الذی هو نبی الرحمة و وصفه القرآن بعبارة «رحمة للعالمين» و «الخلق العظيم»، یتشدد مع عائشة.

بعض الاحیان وصل حد الحسادة الی ابناء رسول الله من بقیة ازواجه ایضا؛ من جملة حسدها التی نقل فی كتب التاريخ بشکل وسیع انه کان بالنسبة الی الصديقة الطاهرة سلام الله عليها و ابراهيم ولد رسول الله صلي الله عليه وآله.

هنا نشیر الی الموارد التي نقلوها علماء اهل السنة فی كتبهم المعتبرة:

حسد عائشة بالنسبة للسیدة خديجة سلام الله عليها:

السیدة خديجة سلام الله عليها هی اول و افضل ازواج رسول الله صلي الله عليه وآله و کان یحبها رسول الله ص اکثر من بقیة ازواجه و الی حینما کانت السیدة خديجة حیة، لم یتزوج من إمرأة اخری؛ و کان یذکرها الی آخر عمره.

هذه المسألة سببت ان عائشة تحس الیها حسد شديد فی نفسها و فی بعض الاحیان تفشیه.

البخاري فی صحيحه یقول:

حدثنا قُتَيْبَةُ بن سَعِيدٍ حدثنا حُمَيْدُ بن عبد الرحمن عن هِشَامِ بن عُرْوَةَ عن أبيه عن عَائِشَةَ رضي الله عنها قالت ما غِرْتُ علي امْرَأَةٍ ما غِرْتُ علي خَدِيجَةَ من كَثْرَةِ ذِكْرِ رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم إِيَّاهَا قالت وَتَزَوَّجَنِي بَعْدَهَا بِثَلَاثِ سِنِينَ وَأَمَرَهُ رَبُّهُ عز وجل أو جِبْرِيلُ عليه السَّلَام أَنْ يُبَشِّرَهَا بِبَيْتٍ في الْجَنَّةِ من قَصَبٍ.

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل ابوعبدالله (المتوفی۲۵۶هـ)، صحيح البخاري،ج ۳ ص ۱۳۸۹، ح۳۶۰۶، كتاب فضائل الصحابة، بَاب تَزْوِيجِ النبي (ص) خَدِيجَةَ وَفَضْلِهَا رضي الله عنها، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة – بيروت، الطبعة: الثالثة، ۱۴۰۷۷ – ۱۹۸۷٫

نفس هذه الرواية نقلها البخاري فی مواضع اخر من صحيحه؛ من جملتها:

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل ابوعبدالله (المتوفی۲۵۶هـ)، صحيح البخاري، ج ۳ ص ۱۳۸۹، ح۳۶۰۵، كتاب فضائل الصحابة، بَاب تَزْوِيجِ النبي (ص) خَدِيجَةَ وَفَضْلِهَا رضي الله عنها ؛ ج ۵ ص ۲۰۰۴، ح۴۹۳۱، كِتَاب النِّكَاحِ، بَاب غَيْرَةِ النِّسَاءِ وَوَجْدِهِنَّ ؛ ج ۵ ص ۲۲۳۷، ح۵۶۵۸، كِتَاب الْأَدَبِ، بَاب حُسْنُ الْعَهْدِ من الْإِيمَانِ، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة – بيروت، الطبعة: الثالثة، ۱۴۰۷ – ۱۹۸۷٫

مسلم النيسابوري ایضا ینقل هذه الرواية هکذا:

النيسابوري، مسلم بن الحجاج ابوالحسين القشيري (المتوفی۲۶۱هـ)، صحيح مسلم، ج ۴ ص ۱۸۸۸، ح۲۴۳۵، كِتَاب فَضَائِلِ الصَّحَابَةِ، بَاب فَضَائِلِ خَدِيجَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ رضي الله تَعَالَي عنها ، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت.

احمد بن حنبل فی مسنده یقول:

حدثنا عبد اللَّهِ حدثني أبي ثنا علي بن إِسْحَاقَ انا عبد اللَّهِ قال انا مُجَالِدٌ عَنِ الشعبي عن مَسْرُوقٍ عن عَائِشَةَ قالت كان النبي صلي الله عليه وسلم إذا ذَكَرَ خَدِيجَةَ أَثْنَي عليها فَأَحْسَنَ الثَّنَاءَ قالت فَغِرْتُ يَوْماً فقلت ما أَكْثَرَ ما تَذْكُرُهَا حَمْرَاءَ الشِّدْقِ قد أَبْدَلَكَ الله عز وجل بها خَيْراً منها قال ما أبدلني الله عز وجل خَيْراً منها قد آمَنَتْ بي إِذْ كَفَرَ بي الناس وصدقتني إِذْ كذبني الناس وواستني بما لها إذا حرمني الناس ورزقني الله عز وجل وَلَدَهَا إِذْ حرمني أَوْلاَدَ النِّسَاءِ.

الشيباني، أحمد

بن حنبل ابوعبدالله (المتوفی۲۴۱هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج ۶ ص ۱۱۷، ح۲۴۹۰۸، ناشر: مؤسسة قرطبة – مصر.

ابن كثير الدمشقي بعد نقل هذه الرواية یقول:

تفرد به أحمد أيضا وإسناده لا بأس به .

ابن كثير الدمشقي، إسماعيل بن عمر ابوالفداء القرشي (المتوفی۷۷۴هـ)، السيرة النبوية، ج ۲ ص ۱۳۵، طبق برنامج الجامع الكبير؛

ابن كثير الدمشقي، إسماعيل بن عمر ابوالفداء القرشي (المتوفی۷۷۴هـ)، البداية والنهاية، ج ۳ ص ۱۲۸، ناشر: مكتبة المعارف – بيروت.

و الهيثمي ایضا یقول:

رواه أحمد وإسناده حسن.

الهيثمي، ابوالحسن علي بن أبي بكر (المتوفی ۸۰۷ هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج ۹ ص ۲۲۴، ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي – القاهرة، بيروت – ۱۴۰۷هـ.

مسلم النيسابوري ایضا ینقل هذه الرواية هکذا؛ لکن مع الأسف حذف قول رسول الله فی جواب عائشة :

حدثنا سُوَيْدُ بن سَعِيدٍ حدثنا عَلِيُّ بن مُسْهِرٍ عن هِشَامٍ عن أبيه عن عَائِشَةَ قالت اسْتَأْذَنَتْ هَالَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدٍ أُخْتُ خَدِيجَةَ علي رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم فَعَرَفَ اسْتِئْذَانَ خَدِيجَةَ فَارْتَاحَ لِذَلِكَ فقال اللهم هَالَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدٍ فَغِرْتُ فقلت وما تَذْكُرُ من عَجُوزٍ من عَجَائِزِ قُرَيْشٍ حَمْرَاءِ الشِّدْقَيْنِ هَلَكَتْ في الدَّهْرِ فَأَبْدَلَكَ الله خَيْرًا منها.

النيسابوري، مسلم بن الحجاج ابوالحسين القشيري (المتوفی۲۶۱هـ)، صحيح مسلم، ج ۴ ص ۱۸۸۹، ۲۴۳۷، كِتَاب فَضَائِلِ الصَّحَابَةِ، بَاب فَضَائِلِ خَدِيجَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ رضي الله تَعَالَي عنها ، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت.

غضب رسول الله (ص) من قول عائشة:

الطبراني فی معجم الكبير ینقل عن عائشة انها قالت غَضِبَ رسول اللَّهِ (ص) غَضَبًا ما رَأَيْتُهُ غَضِبَ مثله قَطُّ:

حدثنا محمد بن الْفَضْلِ السَّقَطِيُّ ثنا سَعِيدُ بن سُلَيْمَانَ ثنا مُبَارَكُ بن فَضَالَةَ عن هِشَامِ بن عُرْوَةَ عن أبيه عن عَائِشَةَ أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صلي اللَّهُ عليه وسلم كان يُكْثِرُ ذِكْرَ خَدِيجَةَ فقلت ما أَكْثَرَ ما تُكْثِرُ ذِكْرَ خَدِيجَةَ وقد أَخْلَفَ اللَّهُ لك من خَدِيجَةَ عَجُوزٌ حَمْرَاءُ الشِّدْقَيْنِ قد هَلَكَتْ في دَهْرٍ فَغَضِبَ رسول اللَّهِ صلي اللَّهُ عليه وسلم غَضَبًا ما رَأَيْتُهُ غَضِبَ مثله قَطُّ وقال إِنَّ اللَّهَ رَزَقَهَا مِنِّي ما لم يَرْزُقْ أَحَدًا مِنْكُنَّ قلت يا رَسُولَ اللَّهِ أعف عَنِّي عَفَا اللَّهُ عَنْكَ وَاللَّهِ لا تَسْمَعُنِي أَذْكُرُ خَدِيجَةَ بَعْدَ هذا الْيَوْمِ بِشَيْءٍ تَكْرَهُهُ

الطبراني، سليمان بن أحمد بن أيوب ابوالقاسم (المتوفی۳۶۰هـ)، المعجم الكبير، ج ۲۳ ص۱۱، تحقيق: حمدي بن عبدالمجيد السلفي، ناشر: مكتبة الزهراء – الموصل، الطبعة: الثانية، ۱۴۰۴هـ – ۱۹۸۳م.

تصحيح سند الرواية:

الهيثمي بعد نقل هذه الرواية یقول:

رواه الطبراني واسانيده حسنة.

الهيثمي، ابوالحسن علي بن أبي بكر (المتوفی ۸۰۷ هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج ۹ ص ۲۲۴، ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي – القاهرة، بيروت – ۱۴۰۷هـ.

و لو ان تصريح الهيثمي یكفي لکن من أجل الإطمئنان الأکثر ندرس تمام رواة السند ایضا.

محمد بن الفضل:

شمس الدين الذهبي یقول:

محمد بن الفضل بن جابر الثقفي البغدادي . قال الدارقطني : صدوق .

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفی ۷۴۸ هـ)، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، ج ۲۱ ص ۳۰۶، تحقيق د. عمر عبد السلام تدمري، ناشر: دار الكتاب العربي – لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۷هـ – ۱۹۸۷م.

دار القطني فی کتاب سؤالات الحاكم یقول:

محمد بن الفضل بن جابر بن شاذان السقطي صدوق.

الدارقطني البغدادي، ابوالحسن علي بن عمر (المتوفی ۳۸۵هـ)، سؤالات الحاكم النيسابوري للدارقطني، ج ۱ ص ۱۴۵، رقم: ۱۹۷،تحقيق: د. موفق بن عبدالله بن عبدالقادر، ناشر: مكتبة المعارف – الرياض ، الطبعة : الأولي ، ۱۴۰۴ – ۱۹۸۴م

المقدسي الحنبلي یصحح السند الذي فی سلسلته محمد بن الفضل :

أنا الطبراني نا محمد بن الفضل السقطي نا سعيد بن سليمان (ح) إسناده صحيح.

المقدسي الحنبلي، ابوعبد الله محمد بن عبد الواحد بن أحمد (المتوفی۶۴۳هـ)، الأحاديث المختارة، ج ۴ ص ۳۰۶، تحقيق عبد الملك بن عبد الله بن دهيش، ناشر: مكتبة النهضة الحديثة – مكة المكرمة، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۰هـ.

سعيد بن سليمان:

ابن حجر العسقلاني یقول فیه هکذا :

سعيد بن سليمان الضبي أبو عثمان الواسطي نزيل بغداد البزاز لقبه سعدويه ثقة حافظ من كبار العاشرة.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی۸۵۲هـ)، تقريب التهذيب، تحقيق: محمد عوامة، ج ۱ ص ۲۳۷، رقم :۲۳۲۹، ناشر: دار الرشيد – سوريا، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۶ – ۱۹۸۶٫

مبارك بن فضالة

شمس الدين الذهبي بعد نقل الرواية التي فی سندها مبارك بن فضالة یقول:

تفرد به مبارك بن

فضالة عنه وهو صدوق .

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفی ۷۴۸ هـ)، سير أعلام النبلاء، ج ۵ ص ۱۲۲، تحقيق: شعيب الأرناؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: التاسعة، ۱۴۱۳هـ.

و فی شرح حاله یقول:

مبارك بن فضالة د ت ق خت ابن أبي أمية الحافظ المحدث الصادق الإمام أبو فضالة القرشي العدوي مولي عمر بن الخطاب من كبار علماء البصرة .

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفی ۷۴۸ هـ)، سير أعلام النبلاء، ج ۷ ص ۲۸۱، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: التاسعة، ۱۴۱۳هـ.

هشام بن عروة:

الذهبي یقول فیه هکذا:

هشام بن عروة أبو المنذر وقيل أبو عبد الله القرشي أحد الأعلام سمع عمه بن الزبير وأباه وعنه شعبة ومالك والقطان توفي ۱۴۶ قال أبو حاتم ثقة إمام في الحديث.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفی ۷۴۸ هـ)، الكاشف في معرفة من له رواية في الكتب الستة، ج ۲ ص ۳۳۷، رقم: ۵۹۷۲، تحقيق محمد عوامة، ناشر: دار القبلة للثقافة الإسلامية، مؤسسة علو – جدة، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۳هـ – ۱۹۹۲م.

عروة بن زبير:

قال بن سعد كان فقيها عالما كثير الحديث ثبتا مأمونا قال هشام صام أبي الدهر ومات وهو صائم في موته أقوال منها ۹۳ و ۹۴ ع.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفی ۷۴۸ هـ)، الكاشف في معرفة من له رواية في الكتب الستة، ج ۲ ص ۱۸، رقم: ۳۷۷۵ ، تحقيق محمد عوامة، ناشر: دار القبلة للثقافة الإسلامية، مؤسسة علو – جدة، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۳هـ – ۱۹۹۲م.

بناء علی هذا لم یکن شک فی سند هذه الرواية و تثبت ان حسد عائشة بالنسبة للسیدة خديجة سبب غضب رسول الله صلي الله عليه وآله.

اشتدّ غضب رسول الله ص علی عائشة:

ابن عبد البر فی الإستيعاب، ابن الجوزي فی المنتظم ، ابن اثير فی اسد الغابة و بقیة الکبار من اهل السنة نقلوا ان رسول الله صلي الله عليه وآله غضب علی عائشة حتی اهتز مقدم شعره من الغضب:

عن مسروق عن عائشة قالت كان رسول الله (ص) لا يكاد يخرج من البيت حتي يذكر خديجة فيحسن الثناء عليها فذكرها يوما من الأيام فأدركتني الغيرة فقلت هل كانت إلا عجوزا فقد أبدلك الله خيرا منها فغضب حتي اهتز مقدم شعره من الغضب ثم قال لا والله ما أبدلني الله خيرا منها آمنت بي إذ كفر الناس وصدقتني إذ كذبني الناس وواستني في مالها إذ حرمني الناس ورزقني الله منها أولادا إذ حرمني أولاد النساء قالت عائشة فقلت في نفسي لا أذكرها بسيئة أبدا.

النمري القرطبي المالكي، ابوعمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر (المتوفی ۴۶۳هـ)، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج ۴ ص۱۸۲۳ـ۱۸۲۴، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۲هـ؛

ابن الجوزي الحنبلي، جمال الدين ابوالفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (المتوفی ۵۹۷ هـ)، المنتظم في تاريخ الملوك والأمم، ج ۳ ص ۱۸ ، ناشر: دار صادر – بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۳۵۸؛

ابن الجوزي الحنبلي، جمال الدين ابوالفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (المتوفی ۵۹۷ هـ)، صفة الصفوة، ج ۲ ص ۸، تحقيق: محمود فاخوري – د.محمد رواس قلعه جي، ناشر: دار المعرفة – بيروت، الطبعة: الثانية، ۱۳۹۹هـ – ۱۹۷۹م؛

الجزري، عز الدين بن الأثير أبي الحسن علي بن محمد (المتوفی۶۳۰هـ)، أسد الغابة في معرفة الصحابة، ج ۷ ص ۹۵، تحقيق عادل أحمد الرفاعي، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت / لبنان، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۷ هـ – ۱۹۹۶م؛

النويري، شهاب الدين أحمد بن عبد الوهاب (المتوفی۷۳۳هـ)، نهاية الأرب في فنون الأدب،ج ۱۸ ص ۱۱۳، تحقيق مفيد قمحية وجماعة، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۲۴هـ – ۲۰۰۴م؛

الصفدي، صلاح الدين خليل بن أيبك (المتوفی۷۶۴هـ)، الوافي بالوفيات، ج ۱۳ ص ۱۸۲، تحقيق أحمد الأرناؤوط وتركي مصطفي، ناشر: دار إحياء التراث – بيروت – ۱۴۲۰هـ- ۲۰۰۰م.

توسیط أم عائشة و طلب العفو من رسول الله(ص):

ابن اسحاق و الحلبي فی سيرته ینقلا عن رسول الله صلي الله عليه وآله هکذا:

نا يونس عن عبد الواحد بن أيمن المخزومي قال نا أبو نجيح أبو عبد الله بن أبي نجيح قال أهدي لرسول الله صلي الله عليه وسلم جزور أو لحم فأخذ عظما منها فتناوله الرسول بيده فقال له اذهب به إلي فلانة فقالت له عائشة لم غمرت يدك فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم ان خديجة أوصتني بها فغارت عائشة وقالت لكأنه ليس في الأرض امرأة الا خديجة؟

فقام رسول الله صلي الله عليه وسلم مغضبا فلبث ما شاء الله ثم رجع فاذا أم رومان فقالت يا رسول الله ما لك ولعائشة انها حدث وأنت أحق من تجاوز عنها فأخذ بشدق عائشة وقال ألست القائلة كأنما ليس علي الأرض امرأة الا خديجة والله لقد آمنت بي اذ كفر قومك ورزقت مني الولد وحرمتموه.

محمد بن إسحاق بن يسار (المتوفی۱۵۱هـ) ، سيرة ابن إسحاق (المبتدأ والمبعث وال

مغازي) ،ج ۵ ص ۲۲۸، ح۳۳۲، تحقيق : محمد حميد الله ، ناشر : معهد الدراسات والأبحاث للتعريف ؛

الحلبي، علي بن برهان الدين (المتوفی۱۰۴۴هـ)، السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون، ج ۳ ص ۴۰۱، ناشر: دار المعرفة – بيروت – ۱۴۰۰٫

حسد عائشة بالنسبة للسیدة خديجة سلام الله عليها لم ینتهی فقط بهذه الموارد، فلأجل الاختصار نمتنع من نقل بقية الموارد.

تحليل حسد عائشة بالنسبة للسیدة خديجة:

حسب هذه الروايات التی صححوا صحة سند بعضها، حسد عائشة بالنسبة للسیدة خديجة سلام الله عليها، اثار الغضب الشديد من رسول الله صلي الله عليه وآله؛

الحال مع الالتفات الی هذه الروايات، السؤال الذي لابد ان یجیب عنه علماء اهل السنة هو انه ما حكم من أغضب رسول الله صلي الله عليه و آله؟

هل غضب رسول الله صلي الله عليه وآله لم یعقّب غضب الجبّار؟

من الجدیر للذکر ان عائشة تعتبر الذین اغضبوا رسول الله ص، مستحقون لنار جهنم. فی قضية تمرد الصحابة عن اوامر رسول الله فی حجة الوداع، تقول عائشة هکذا :

فَدَخَلَ عَلَيَّ و هو غَضْبَانُ فقلت من أَغْضَبَكَ يا رَسُولَ اللَّهِ أَدْخَلَهُ الله النَّارَ .

النيسابوري، مسلم بن الحجاج ابوالحسين القشيري (المتوفی۲۶۱هـ)، صحيح مسلم، ج ۲ ص ۸۷۹، ح۱۲۱۱، كِتَاب الْحَجِّ ، بَاب بَيَانِ وُجُوهِ الْإِحْرَامِ ، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت.

و فی رواية اخری نقل هکذا:

فَغَضِبَ ثُمَّ انْطَلَقَ حتي دخل علي عَائِشَةَ غَضْبَانَ فَرَأَتِ الْغَضَبَ في وَجْهِهِ فقالت من أَغْضَبَكَ أَغْضَبَهُ الله.

الشيباني، أحمد بن حنبل ابوعبدالله (المتوفی۲۴۱هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج ۴ ص ۲۸۶، ناشر: مؤسسة قرطبة – مصر.

الهیثمی بعد نقل هذه الرواية یقول:

رواه أبو يعلي و رجاله رجال الصحيح .

الهيثمي، ابوالحسن علي بن أبي بكر (المتوفی ۸۰۷ هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج ۳ ص ۲۳۳، ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي – القاهرة، بيروت – ۱۴۰۷هـ.

الحال لو سأل سائل هل دعوي عائشة تشمل نفسها ایضا أم لا، ماذا یجیبوا علماء اهل السنة؟

کذلک هذه الرواية تثبت ان دعوي اهل السنة علی ان عائشة احب ازواج رسول الله ص، لم تجاوز حد الاسطورة؛ بل السیدة خديجة سلام الله عليها أحب ازواج رسول الله صلي الله عليه وآله.

کذلک هذه الدعوي من بعض علماء اهل السنة تبطل بأن: عائشة افضل نساء النبی ص؛ لأنه حسب هذه الروايات رسول الله صلي الله عليه و آله یصرح بأنه ما اعطاه الله افضل منها.

حسد عائشة بالنسبة لمارية:

ام المؤمنين مارية احدي ازواج رسول الله ص و الزوج الوحیدة التی اولدت بعد السیدة خديجة من رسول الله صلي الله عليه وآله.

محمد بن سعد فی طبقاته و زبير بن بكار فی المنتخب من كتاب ازواج النبي نقلا عن عائشة یقول:

عن عائشة قالت ما غرت علي امرأة إلا دون ما غرت علي مارية وذلك أنها كانت جميلة من النساء … وأعجب بها رسول الله صلي الله عليه وسلم وكان أنزلها أول ما قدم بها في بيت لحارثة بن النعمان فكانت جارتنا فكان رسول الله عامة النهار والليل عندها حتي فرغنا لها فجزعت فحولها إلي العالية فكان يختلف إليها هناك فكان ذلك أشد علينا ثم رزق الله منها الولد وحرمنا منه.

الزهري، محمد بن سعد بن منيع ابوعبدالله البصري (المتوفی۲۳۰هـ)، الطبقات الكبري، ج ۸ ص ۲۱۲ـ۲۱۳، ناشر: دار صادر – بيروت؛

الزبيري، أبو عبد الله الزبير بن بكار بن عبد الله بن مصعب (المتوفی۲۵۶هـ) ، المنتخب من كتاب أزواج النبي صلي الله عليه وسلم ، ج ۱ ص ۵۷، تحقيق : سكينة الشهابي ، ناشر : مؤسسة الرسالة – بيروت ، الطبعة : الأولي ، ۱۴۰۳هـ .

الحسد منها وصل الی حد حتی ان مارية، عند ما اولدت ابراهيم، فلم تتحمل عائشة و قالت خطابا لرسول الله صلي الله عليه و آله انه لم یشبه النبی ص . الحاكم النيسابوري فی المستدرك یقول:

حدثني علي بن حمشاد العدل ثنا أحمد بن علي الأبار ثنا الحسن بن حماد سجادة حدثني يحيي بن سعيد الأموي ثنا أبو معاذ سليمان بن الأرقم الأنصاري عن الزهري عن عروة عن عائشة رضي الله عنها قالت أهديت مارية إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم ومعها بن عم لها قالت فوقع عليها وقعة فاستمرت حاملا قالت فعزلها عند بن عمها قالت فقال أهل الإفك والزور من حاجته إلي الولد أدعي ولد غيره وكانت أمه قليلة اللبن فابتاعت له ضائنة لبون فكان يغذي بلبنها فحسن عليه لحمه قالت عائشة رضي الله عنها فدخل به علي النبي صلي الله عليه وسلم ذات يوم فقال كيف ترين فقلت من غذي بلحم الضأن يحسن لحمه قال ولا الشبه؟ قالت فحملني ما يحمل النساء من الغيرة أن قلت ما أري شبها قالت وبلغ رسول الله صلي الله عليه وسلم ما يقول الناس فقال لعلي خذ هذا السيف فانطلق فاضرب عنق بن عم مارية حيث وجدته قالت فانطلق فإذا هو في حائط علي نخلة يخترف رطبا قال فلما نظر إلي علي ومعه السيف استقبلته رعدة قال فسقطت الخرقة فإذا هو لم يخلق الله عز وجل له ما للرجال شيء ممسوح.

الحاكم

النيسابوري، محمد بن عبدالله ابوعبدالله (المتوفی ۴۰۵ هـ)، المستدرك علي الصحيحين،ج ۴ ص ۴۱، ح۶۸۲۱، تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة: الأولي، ۱۴۱۱هـ – ۱۹۹۰م.

الحسد بالنسبة لابراهيم ابن رسول الله ص:

محمد بن سعد فی الطبقات الكبري و ابن الجوزي فی المنتظم یقولا هکذا:

عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت لما ولد إبراهيم جاء به رسول الله صلي الله عليه وسلم إلي فقال أنظري إلي شبهه بي فقلت ما أري شبها فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم ألا ترين إلي بياضة ولحمه فقلت إنه من قصر عليه اللقاح أبيض وسمن.

الزهري، محمد بن سعد بن منيع ابوعبدالله البصري (المتوفی۲۳۰هـ)، الطبقات الكبري، ج ۱ ص ۱۳۷، ناشر: دار صادر – بيروت؛

ابن الجوزي الحنبلي، جمال الدين ابوالفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (المتوفی ۵۹۷ هـ)، المنتظم في تاريخ الملوك والأمم، ج ۳ ص ۳۴۶، ناشر: دار صادر – بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۳۵۸٫

و البلاذري فی انساب الأشراف یقول:

وكان لرسول الله صلي الله عليه وسلم لقائح، وقطعة غنم، فكانت مارية تشرب من ألبانها وتسقي ولدها. قالوا: وأُتي رسول الله صلي الله عليه وسلم يوماً بإبراهيم، وهو عند عائشة، فقال: انظري إلي شبهه. فقالت: ما أري شبهاً. فقال: ألا ترين إلي بياضه ولحمه؟ فقالت: من قصرت عليه اللقاحُ، وسقي ألبانَ الضأن، سمن وأبيضّ.

البلاذري، أحمد بن يحيي بن جابر (المتوفی۲۷۹هـ)، أنساب الأشراف، ج ۱ ص ۱۹۸، طبق برنامج الجامع الكبير.

الحسد بالنسبة لأم سلمة:

ام سلمة احدی أزواج رسول الله صلي الله عليه وآله التی لها جمال خاص؛ فمن اجل هذا السبب اثارت حسد عائشة بالنسبة الیها.

محمد بن سعد فی طبقات الكبري، البلاذري فی انساب الأشراف، ابن الجوزي فی المنتظم، الذهبي فی سير أعلام النبلاء و تاريخ الإسلام و ابن حجر العسقلاني فی الإصابة یقولون هکذا:

أخبرنا محمد بن عمر حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت لما تزوج رسول الله صلي الله عليه وسلم أم سلمة حزنت حزنا شديدا لما ذكروا لنا من جمالها قالت فتلطفت لها حتي رأيتها فرأيتها والله أضعاف ما وصفت لي في الحسن و الجمال قالت فذكرت ذلك لحفصة ـ وكانتا يدا واحدةـ فقالت لا والله ـ إن هذه إلا الغيرةـ ما هي كما يقولون فتلطفت لها حفصة حتي رأتها فقالت قد رأيتها ولا والله ما هي كما تقولين ولا قريب وإنها لجميلة قالت فرأيتها بعد فكانت لعمري كما قالت حفصة ولكني كنت غيري.

الزهري، محمد بن سعد بن منيع ابوعبدالله البصري (المتوفی۲۳۰هـ)، الطبقات الكبري، ج ۸ ص ۹۴، ناشر: دار صادر – بيروت؛

البلاذري، أحمد بن يحيي بن جابر (المتوفی۲۷۹هـ)، أنساب الأشراف، ج ۱ ص ۱۹۰، طبق برنامج الجامع الكبير؛

ابن الجوزي الحنبلي، جمال الدين ابوالفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (المتوفی ۵۹۷ هـ)، المنتظم في تاريخ الملوك والأمم، ج ۳ ص ۲۰۸، ناشر: دار صادر – بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۳۵۸؛

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفی ۷۴۸ هـ)، سير أعلام النبلاء، ج ۲ ص ۲۰۹، تحقيق: شعيب الأرناؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: التاسعة، ۱۴۱۳هـ؛

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفی ۷۴۸ هـ)، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، ج ۵ ص ۲۸۴، تحقيق د. عمر عبد السلام تدمري، ناشر: دار الكتاب العربي – لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۷هـ – ۱۹۸۷م؛

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی۸۵۲هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج ۸ ص ۱۵۱، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۲هـ – ۱۹۹۲م؛

العاصمي المكي، عبد الملك بن حسين بن عبد الملك الشافعي (المتوفی۱۱۱۱هـ)، سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي، ج ۱ ص ۴۵۶،تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود- علي محمد معوض، ناشر: دار الكتب العلمية.

و فی رواية اخری نقل ان عائشة تخاطب الرسول هکذا أما تشبع من أم سلمة؟

محمد بن سعد فی طبقات الكبري، ابن طيفور فی بلاغات النساء، و أبوسعد الآبي فی نثر الدرر یقولون هکذا:

أخبرنا محمد بن عمر حدثتني فاطمة بنت مسلم عن فاطمة الخزاعية قالت سمعت عائشة تقول يوما: دخل علي يوما رسول الله صلي الله عليه وسلم فقلت أين كنت منذ اليوم قال يا حميراء كنت عند أم سلمة فقلت أما تشبع من أم سلمة.

الزهري، محمد بن سعد بن منيع ابوعبدالله البصري (المتوفی۲۳۰هـ)، الطبقات الكبري، ج ۸ ص ۸۰، ناشر: دار صادر – بيروت؛

أبي الفضل بن أبي طاهر المعروف بابن طيفور (المتوفی۳۸۰ هـ ) بلاغات النساء، ج ۱ ص ۷۳، ناشر: منشورات مكتبة بصيرتي ـ قم؛

الآبي، ابوسعد منصور بن الحسين (المتوفی۴۲۱هـ)، نثر الدر في المحاضرات، ج ۴ ص ۳۲، تحقيق: خالد عبد الغني محفوط، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت /لبنان، الطبعة: الأولي، ۱۴۲۴هـ – ۲۰۰۴م

الحسد بالنسبة لصفيّة:

صفية، احدی أزواج رسول ا

لله صلي الله عليه وآله التی لها جمال خاص؛ فمن اجل هذا السبب اثارت حسد عائشة بالنسبة الیها و سمتها «اليهودية».

محمد بن سعد فی الطبقات، البلاذري فی انساب الأشراف و أبومنصور بن عساكر فی الأربعين یقولون هکذا:

أخبرنا محمد بن عمر حدثني أسامة بن زيد بن أسلم عن أبيه عن عطاء بن يسار قال لما قدم رسول الله صلي الله عليه وسلم من خيبر ومعه صفية أنزلها في بيت من بيوت حارثة بن النعمان فسمع بها نساء الأنصار وبجمالها فجئن ينظرن إليها وجاءت عائشة متنقبة حتي دخلت عليها فعرفها فلما خرجت خرج رسول الله علي أثرها فقال كيف رأيتها يا عائشة قال رأيت يهودية قال لا تقولي هذا يا عائشة فإنها قد أسلمت فحسن إسلامها.

الزهري، محمد بن سعد بن منيع ابوعبدالله البصري (المتوفی۲۳۰هـ)، الطبقات الكبري، ج ۸ ص ۱۲۶، ناشر: دار صادر – بيروت؛

البلاذري، أحمد بن يحيي بن جابر (المتوفی۲۷۹هـ)، أنساب الأشراف، ج ۱ ص ۱۹۶، طبق برنامج الجامع الكبير؛

ابن عساكر، أبو منصور عبد الرحمن بن محمد بن هبة الله (المتوفی۶۲۰هـ) ، الأربعين في مناقب أمهات المؤمنين رحمة الله عليهن أجمعين ، ج ۱ ص ۱۰۰، تحقيق : محمد مطيع الحافظ , غزوة بدير ، ناشر : دار الفكر – دمشق ، الطبعة : الأولي ، ۱۴۰۶هـ.

البتة استعمال كلمة «اليهودية» لم ینتهی فقط بهذا الموضع؛ بل استعملت عائشة هذه الكلمة لصفية فی موارد عدیدة و فی موارد منها سبب الغضب الشديد من رسول الله صلي الله عليه وآله؛ من جملتها فی قضية حجة الوداع التی مرّ ذکرها بشکل مفصل.

الحسد بالنسبة لجويرية:

الحلبي فی سيرته ینقل حسد عائشة بالنسبة لأم المؤمنين جويرية هکذا:

قال وعن عائشة رضي الله تعالي عنها قالت كانت جويرية امرأة حلوة لا يكاد يراها أحد إلا أخذت بنفسه فبينما النبي صلي الله عليه وسلم عدي ونحن علي الماء أي الذي هو المريسع إذ دخلت جويرية تسأله في كتابتها فوالله ما هو إلا أن رأيتها فكرهت دخولها علي النبي صلي الله عليه وسلم وعرفت أنه سيري منها مثل الذي رأيت فقالت يا رسول الله إني امرأة مسلمة الحديث آه وإنما كرهت ذلك لما جبلت عليه النساء من الغيرة .

ومن ثم جاء انه (ص) خطب امرأة فأرسل عائشة رضي الله تعالي عنها لتنظر إليها فلما رجعت إليه قالت ما رأيت طائلا فقال بلي رأيت خالا في خدها فاقشعرت منه كل شعرة في جسدك أي وفي لفظ آخر عن عائشة رضي الله تعالي عنها فما هو إلا أن وقفت جويرية بباب الخباء لتستعين رسول الله (ص) علي كتابتها فنظرت إليها فرايت علي وجهها ملاحة وحسنا فأيقنت أن رسول الله (ص) إذا رآها أعجبته علما منها بموقع الجمال منه فما هو إلاأن كلمته (ص) فقال لها (ص) خير من ذلك أنا أؤدي كتابتك وأتزوجك فقضي عنها كتابتها وتزوجها.

الحلبي، علي بن برهان الدين (المتوفی۱۰۴۴هـ)، السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون، ج ۲ ص ۵۸۶ـ۵۸۷، ناشر: دار المعرفة – بيروت – ۱۴۰۰٫

الحسد بالنسبة لمليكة بنت كعب:

مليكة بنت كعب، من ازواج رسول الله صلي الله عليه وآله التی لا نظیر لها فی الجمال و حسب السن کانت اقل سنا من ازواج رسول الله ص و لاسیما اشب من عائشة. عائشة باحتیال عجيب سببت ان رسول الله صلي الله عليه وآله یطلقها و تخلصت من شریکتها التی هی اجمل و اشب منها.

ابن كثير الدمشقي یقول هکذا:

حدثني أبو معشر قال: تزوج رسول الله مليكة بنت كعب، وكانت تذكر بجمال بارع، فدخلت عليها عائشة فقالت: ألا تستحين أن تنكحي قاتل أبيك؟ فاستعاذت منه فطلقها. فجاء قومها فقالوا يا رسول الله إنها صغيرة ولا رأي لها، وإنها خدعت فارتجعها، فأبي. فاستأذنوه أن يزوجوها بقريب لها من بني عذرة فأذن لهم.

قال: وكان أبوها قد قتله خالد بن الوليد يوم الفتح.

ابن كثير الدمشقي، إسماعيل بن عمر ابوالفداء القرشي (المتوفی۷۷۴هـ)، السيرة النبوية، ج ۴ ص ۵۹۲، طبق برنامج الجامع الكبير؛

ابن كثير الدمشقي، إسماعيل بن عمر ابوالفداء القرشي (المتوفی۷۷۴هـ)، البداية والنهاية، ج ۵ ص ۲۹۹، ناشر: مكتبة المعارف – بيروت.

الماوردي الشافعي فی الحاوي الكبير یقول:

والسابعة : مليكة بنت كعب الليثية كانت مذكورة بالجمال فدخلت عليها عائشة ، فقالت : ألا تستحين أن تتزوجين قاتل أبيك يوم الفتح فاستعيذي منه فإنه يعيذك ، فدخل عليها رسول الله فقالت : أعوذ بالله منك ، فأعرض عنها ، وقال : قد أعاذك الله مني وطلقها .

الماوردي البصري الشافعي، علي بن محمد بن حبيب (المتوفی۴۵۰هـ)، الحاوي الكبير في فقه مذهب الإمام الشافعي وهو شرح مختصر المزني، ج ۹ ص ۲۸، تحقيق الشيخ علي محمد معوض – الشيخ عادل أحمد عبد الموجود، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت – لبنان، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۹ هـ -۱۹۹۹م.

حسد عائشة بالنسبة لاسماء بنت نعمان:

عن حمزة بن أبي أسيد الساعدي عن أبيه وكان بدريا قال: تَزَوَّجَ رسول اللَّهِ صلي اللَّهُ عليه وسلم أَسْمَاءَ بِنْتَ النُّعْمَانِ الْجَوْنِيَّةَ فَأَرْسَلَنِي فَجِئْت بها فقالت حَفْصَةُ لِعَائِشَةَ أَو عَائِشَة لِحَفْصَة اخْضِبِيهَا أَنْتِ وأنا أَم

ْشُطُهَا فَفَعَلَتَا ثُمَّ قالت لها إحْدَاهُمَا أن النَبِي صلي الله عليه وسلم يُعْجِبُهُ من الْمَرْأَةِ إذَا دَخَلَتْ عليه أَنْ تَقُولَ أَعُوذُ بِاَللَّهِ مِنْك فلما دَخَلَتْ عليه وَأَغْلَقَ الْبَابَ وَأَرْخَي السِّتْرَ مَدَّ يَدَهُ إلَيْهَا فقالت أَعُوذُ بِاَللَّهِ مِنْك فقال بِكُمِّهِ علي وَجْهِهِ فَاسْتَتَرَ بِهِ وقال عُذْت مَعَاذاً ثَلَاثَ مَرَّات. قال أبو أسيد: ثُمَّ خَرَجَ عَلَيَّ فقال يا أَبَا أُسَيْدٍ الحقها بِأَهْلِهَا ومتعها بِرَازِقِيَّيْنِ (يعني كرباستين) فَكَانَتْ تَقُولُ دَعُونِي الشَّقِيَّةَ.

الزهري، محمد بن سعد بن منيع ابوعبدالله البصري (المتوفی۲۳۰هـ)، الطبقات الكبري، ج ۸ ص ۱۴۶، ناشر: دار صادر – بيروت؛

الطبري، أبو جعفر محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب (المتوفی۳۱۰)، المنتخب من ذيل المذيل ، ج ۱ ص ۱۰۶، طبق برنامج الجامع الكبير؛

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی۸۵۲ هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج ۹ ص ۳۵۹، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة – بيروت؛

العيني الغيتابي الحنفي، بدر الدين ابومحمد محمود بن أحمد (المتوفی ۸۵۵هـ)، عمدة القاري شرح صحيح البخاري، ج ۲۰ ص ۲۳۱، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت؛

البغدادي، ابوجعفر محمد بن حبيب بن أمية (المتوفی۲۴۵هـ)، المحبر، ج ۱ ص ۹۵، طبق برنامج الجامع الكبير؛

الحاكم النيسابوري، محمد بن عبدالله ابوعبدالله (المتوفی ۴۰۵ هـ)، المستدرك علي الصحيحين،ج ۴ ص ۳۹، تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة: الأولي، ۱۴۱۱هـ – ۱۹۹۰م؛

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی۸۵۲هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج ۷ ص ۴۹۶، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۲هـ – ۱۹۹۲م؛

السيوطي وآخرون ، شرح سنن ابن ماجه، ج ۱ ص ۱۴۸، طبق برنامج الجامع الكبير؛

الصنعاني الأمير، محمد بن إسماعيل (المتوفی ۸۵۲هـ)، سبل السلام شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام، ج ۳ ص ۱۵۳، تحقيق: محمد عبد العزيز الخولي، ناشر:دار إحياء التراث العربي – بيروت، الطبعة: الرابعة، ۱۳۷۹هـ.

النويري فی نهاية الأرب یقول هکذا:

أسماء بنت النعمان … تزوج بها رسول الله صلي الله عليه وسلم في سنة تسع من الهجرة ، زوجه إياها أبوها حين قدم ، علي اثنتي عشرة أوقية ونش ، وبعث معه أبا أسيد ؛ فحملها من نجد حتي نزل بها في أطم بني ساعدة ، فقالت عائشة : قد وضع يده في الغرائب يوشك أن يصرفن وجهه عنا ، وكانت من أجمل النساء ، فقالت حفصة لعائشة ، أو عائشة لحفصة : اخضبيها أنت وأنا أمشطها ، ففعلتا ، ثم قالت لها إحداهما : إنه يعجبه من المرأة إذا دخلت عليه أن تقول : أعوذ بالله منك ؛ فلما دخلت عليه وأغلق الباب ، وأرخي الستر ، مدّ يده إليها ، فقالت : أعوذ بالله منك ، فقال : «لقد عذت بمعاذ الحقي بأهلك» وأمر أبا أسيد أن يردها إلي أهلها ؛ وقال : «متعها برازقيتين» يعني كرباسين ، فكانت تقول : ادعوني الشقية ، وإنما خدعت ؛ لما رؤي من جمالها وهيئتها ، وذكر لرسول الله صلي الله عليه وسلم من حملها علي ماقالت ، فقال : «إنهن صواحب يوسف وكيدهن عظيم».

النويري، شهاب الدين أحمد بن عبد الوهاب (المتوفی۷۳۳هـ)، نهاية الأرب في فنون الأدب،ج ۱۸ ص ۱۲۷، تحقيق مفيد قمحية وجماعة، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۲۴هـ – ۲۰۰۴م.

و ابن حجر العسقلاني ایضا یقول هی من اجمل نساء زمانها و ازواج رسول الله صلي الله عليه وآله عند رؤیتها یحسدنها و … .

عن بن عباس تزوج رسول الله صلي الله عليه وسلم أسماء بنت النعمان وكانت من أجمل أهل زمانها وأشبهن فقالت عائشة قد وضع يده في العراب يوشك أن يصرفن وجهه عنا وكان خطبها حين وفد أبوها عليه في وفد كندة فلما رآها نساؤه حسدنها فقلن لها إن أردت أن تخظي عنده القصة.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی۸۵۲هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج ۷ ص ۴۹۷، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۲هـ – ۱۹۹۲م.

و الحلبي فی سيرته یقول هکذا:

وفي كلام بعضهم أن نساء النبي صلي الله عليه وسلم خفن أن تغلبن عليه لجمالها فقلن لها إنه صلي الله عليه وسلم يعجبه إذا دنا منك أن تقولي له أعوذ بالله منك فلما دنا منها قالت أعوذ بالله منك وفي رواية قلن لها إن أردت أن تحظي عنده فتعوذي بالله منه فلما دخل عليها قالت له أعوذ بالله منك فصرف صلي الله عليه وسلم وجهه عنها وقال ما تقدم وطلقها وأمر أسامة رضي الله تعالي عنه فمتعها بثلاثة أثواب.

الحلبي، علي بن برهان الدين (المتوفی۱۰۴۴هـ)، السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون، ج ۳ ص ۴۱۸، ناشر: دار المعرفة – بيروت – ۱۴۰۰٫

حسدها بالنسبة لشَرَافُ بنتُ خَلِيفَةَ (شراف بنت خلیفة بن فروة الکلبیة، أخت دحیة بن خلیفة، تزوجها رسول الله ص):

محمد بن سعد یقول فی طبقات الكبري هکذا:

أخبرنا مح

مد بن عمر حدثني الثوري عن جابر عن عبد الرحمن بن سابط قال خطب رسول الله امرأة من كلب فبعث عائشة تنظر إليها فذهبت ثم رجعت فقال لها رسول الله ما رأيت فقالت ما رأيت طائلا فقال لها رسول الله لقد رأيت طائلا لقد رأيت … اقشعرت كل شعرة منك فقالت يا رسول الله ما دونك سر.

الزهري، محمد بن سعد بن منيع ابوعبدالله البصري (المتوفی۲۳۰هـ)، الطبقات الكبري، ج ۸ ص ۱۶۰، ناشر: دار صادر – بيروت.

و ابن قتيبه الدينوري فی عيون الأخبار یقول:

باب الحسن والجمال

بين الرسول صلي اللّه عليه وسلم وعائشة رضي اللّه عنها عن عائشة رضي اللّه عنها قالت: خطب رسول اللّه صلي اللّه عليه وسلم امرأة من كلبٍ، فبعثني أنظر إليها؛ فقال لي: كيف رأيت؟ فقلت: ما رأيت طائلاً؛ فقال: لقد رأيت … اقشعرّ كل شعرةٍ منك علي حدةٍ . فقالت: ما دونك سرّ.

الدينوري، ابومحمد عبد الله بن مسلم ابن قتيبة (المتوفی۲۷۶هـ)، عيون الأخبار، ج ۱ ص ۱۶۰، طبق برنامج الجامع الكبير.

کثیر من علماء اهل السنة ایضا ینقلون هذا المطلب فلنکتفی بذكر العناوین هکذا:

الأصبهاني، ابونعيم أحمد بن عبد الله (المتوفی۴۳۰هـ)، تاريخ أصبهان ، ج ۲ ص ۱۵۸، تحقيق : سيد كسروي حسن ، ناشر : دار الكتب العلمية – بيروت ، الطبعة : الأولي ، ۱۴۱۰ هـ-۱۹۹۰م؛

البغدادي، ابوبكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب (المتوفی۴۶۳هـ)، تاريخ بغداد، ج ۱ ص ۳۰۱، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت؛

ابن عساكر الدمشقي الشافعي، أبي القاسم علي بن الحسن إبن هبة الله بن عبد الله،(المتوفی۵۷۱هـ)، تاريخ مدينة دمشق وذكر فضلها وتسمية من حلها من الأماثل، ج ۵۱ ص ۳۶، تحقيق: محب الدين أبي سعيد عمر بن غرامة العمري، ناشر: دار الفكر – بيروت – ۱۹۹۵؛

ابن الجوزي الحنبلي، جمال الدين ابوالفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (المتوفی ۵۹۷ هـ)، الوفا بأحوال المصطفي، ج ۱ ص ۳۱۸، تحقيق: مصطفي عبد القادر عطا، ناشر:دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۸هـ ـ ۱۹۸۸م؛

النويري، شهاب الدين أحمد بن عبد الوهاب (المتوفی۷۳۳هـ)، نهاية الأرب في فنون الأدب،ج ۱۸ ص ۱۳۱، تحقيق مفيد قمحية وجماعة، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۲۴هـ – ۲۰۰۴م؛

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی۸۵۲هـ)، الإصابة في تمييز الصحابة، ج ۷ ص ۷۲۶، رقم: ۱۱۳۶۹، تحقيق: علي محمد البجاوي، ناشر: دار الجيل – بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۱۲هـ – ۱۹۹۲م؛

السيوطي، جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر (المتوفی۹۱۱هـ)، الخصائص الكبري، ج ۲ ص ۱۸۱، ناشر:دار الكتب العلمية – بيروت – ۱۴۰۵هـ – ۱۹۸۵م.

کسرت اناء ازواج رسول الله ص من شدة الحسد:

حسد عائشة بالنسبة لازواج رسول الله صلي الله عليه وآله وصل الی حد حتی فی بعض موارده انجر الی رد الفعل الشدید، مقابل اعین رسول الله ص؛ من جملتها کسرت اناء بعض ازواج رسول الله ص.

کسرت اناء ام سلمة، من شدة الحسد:

النسائي فی المجتبي، الطحاوي فی مشكل الآثار، ابن أبي الدنيا فی مداراة الناس و … نقلوا بسند صحيح ان عائشة کسرت اناء ام سلمة:

أخبرنا الرَّبِيعُ بن سُلَيْمَانَ قال حدثنا أَسَدُ بن مُوسَي قال حدثنا حَمَّادُ بن سَلَمَةَ عن ثَابِتٍ عن أبي الْمُتَوَكِّلِ عن أُمِّ سَلَمَةَ أنها يَعْنِي أَتَتْ بِطَعَامٍ في صَحْفَةٍ[۱] لها إلي رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم وَأَصْحَابِهِ فَجَاءَتْ عَائِشَةُ مُتَّزِرَةً بِكِسَاءٍ وَ مَعَهَا فِهْرٌ فَفَلَقَتْ بِهِ الصَّحْفَةَ فَجَمَعَ النبي صلي الله عليه وسلم بين فِلْقَتَيْ الصَّحْفَةِ وَيَقُولُ كُلُوا غَارَتْ أُمُّكُمْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ أَخَذَ رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم صَحْفَةَ عَائِشَةَ فَبَعَثَ بها إلي أُمِّ سَلَمَةَ وأعطي صَحْفَةَ أُمِّ سَلَمَةَ عَائِشَةَ.

النسائي، أحمد بن شعيب ابوعبد الرحمن، (المتوفی۳۰۳ هـ)، المجتبي من السنن، ج ۷ ص ۷۰ ، ح۳۹۵۶ ، تحقيق: عبدالفتاح ابوغدة، ناشر: مكتب المطبوعات الإسلامية – حلب، الطبعة: الثانية، ۱۴۰۶ – ۱۹۸۶؛

إبن أبي الدنيا القرشي البغدادي، ابوبكر عبد الله بن محمد بن عبيد (المتوفی۲۸۱هـ)، مداراة الناس ، ج ۱ ص ۱۲۷ ، تحقيق : محمد خير رمضان يوسف ، ناشر : دار ابن حزم – بيروت – لبنان ، الطبعة : الأولي ، ۱۴۱۸هـ – ۱۹۹۸م ؛

إبن أبي الدنيا القرشي البغدادي، ابوبكر عبد الله بن محمد بن عبيد (المتوفی۲۸۱هـ)، العيال ويقع في مجلدين ، ج ۲ ص ۷۶۲ ، تحقيق : د نجم عبد الرحمن خلف ، ناشر : دار ابن القيم – السعودية – الدمام ، الطبعة : الأولي ، ۱۴۱۰هـ – ۱۹۹۰م ؛

الطحاوي، ابوجعفر أحمد بن محمد بن سلامة (المتوفی۳۲۱هـ)، شرح مشكل الآثار، ج ۸ ص ۴۲۳ ، تحقيق شعيب الأرنؤوط، ناشر: مؤسسة الرسالة – لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۸هـ – ۱۹۸۷م.

محمد ناصر الالباني الوهابي یصحح هذه الرواية هکذا:

قلت: أخرجه النسائي بإسناد صحيح.

الألباني، محمد ناصر (المتوفی۱۴۲۰هـ)، إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل، ج ۵ ، ص ۳۵۹ ، تحقيق: إشراف: زهير الش

لت للجارية انطلقي فأكفئي قصعتها فأكفأتها فانكسرت وانتشر الطعام فجمعه علي النطع فأكلوا ثم بعث بقصعتي إلي حفصة فقال خذوا ظرفا مكان ظرفكم وبقية رجاله ثقات وهي قصة أخري بلا ريب لأن في هذه القصة أن الجارية هي التي كسرت الصحفة وفي الذي تقدم أن عائشة نفسها هي التي كسرتها .

وروي أبو داود والنسائي من طريق جسرة بفتح الجيم وسكون المهملة عن عائشة قالت ما رأيت صانعة طعاما مثل صفية أهدت إلي النبي صلي الله عليه وسلم إناء فيه طعام فما ملكت نفسي أن كسرته فقلت يا رسول الله ما كفارته قال إناء كإناء وطعام كطعام إسناده حسن ولأحمد وأبي داود عنها فلما رأيت الجارية أخذتني رعدة فهذه قصة أخري أيضا وتحرر من ذلك أن المراد بمن أبهم في حديث الباب هي زينب لمجيء الحديث من مخرجه وهو حميد عن أنس .

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی۸۵۲ هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج ۵ ص ۱۲۵، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة – بيروت.

و العيني فی عمدة القاري یقول:

قوله : (عند بعض نسائه) هي عائشة رضي الله تعالي عنها . قوله : ( إحدي أمهات المؤمنين ) هي زينب بنت جحش ، وقال الكرماني : هي صفية ، وقيل ؛ زينب ، وقيل : أم سلمة .

عمدة القاري ج ۲۰ ص ۲۰۹٫

و ابن الجوزي فی تلقيح فهوم اهل الأثر یقول:

أم المؤمنين التي كان النبي صلي الله عليه وسلم في بيتها هي عائشة والتي أرسلت إلي النبي صلي الله عليه وسلم الصحفة اختلف فيها فقيل هي أم سلمة بنت أبي أمية وقيل هي زينب بنت جحش وقيل هي صفية بنت حيي.

ابن الجوزي الحنبلي، جمال الدين ابوالفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد (المتوفی ۵۹۷ هـ)، تلقيح فهوم أهل الأثر في عيون التاريخ والسير ، ج ۱ ص ۵۱۳، ناشر : شركة دار الأرقم بن أبي الأرقم – بيروت ، الطبعة : الأولي، ۱۹۹۷م.

لکن مع الالتفات الی صحة سند تمام هذه الموارد، یثبت ان کسر الاناء وقع فی موارد عدیدة و لم ینحصر فی مورد واحد فقط.

الحسد بالنسبة للنساء التی یهبن انفسهن لرسول الله (ص):

احد اوصاف رسول الله صلي الله عليه وآله هی انه عندما النساء یهبن انفسهن له،فی صورة قبول النبی ص، لا یحتاج الی قراءة العقد و تعد المرأة زوجة رسول الله صلي الله عليه وآله.

هذه المسألة سببت اثارة حسد عائشة زوجة رسول الله صلي الله عليه وآله بشدة. البخاري یقول فی صحيحه هکذا:

عن عَائِشَةَ رضي الله عنها قالت: كنت أَغَارُ علي اللَّاتِي وَهَبْنَ أَنْفُسَهُنَّ لِرَسُولِ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم وَأَقُولُ: أَتَهَبُ الْمَرْأَةُ نَفْسَهَا؟ فلما أَنْزَلَ الله تَعَالَي «ترجي من تَشَاءُ مِنْهُنَّ وَتُؤْوِي إِلَيْكَ من تَشَاءُ وَمَنْ ابْتَغَيْتَ مِمَّنْ عَزَلْتَ فلا جُنَاحَ عَلَيْكَ» قلت: ما أُرَي رَبَّكَ إلا يُسَارِعُ في هَوَاكَ.

صحيح البخاري ج ۴ ص ۱۷۹۷، ح۴۵۱۰ ، كتاب التفسير، بَاب قَوْلِهِ: (ترجي من تَشَاءُ مِنْهُنَّ…).

صحيح مسلم ج ۲ ص ۱۰۸۵، ح۱۴۶۴، كِتَاب الرِّضَاعِ، بَاب جَوَازِ هِبَتِهَا نَوْبَتَهَا لِضُرَّتِهَا

قال القرطبي هذا قول ابرزه الدلال والغيرة وهو من نوع قولها ما أحمد كما ولا أحمد الا الله وإلا فاضافة الهوي إلي النبي صلي الله عليه وسلم لا تحمل علي ظاهره لأنه لا ينطق عن الهوي ولا يفعل بالهوي ولو قالت إلي مرضاتك لكان أليق ولكن الغيرة يغتفر لاجلها إطلاق مثل ذلك.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی۸۵۲ هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج ۹ ص ۱۶۵، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة – بيروت؛

العيني الغيتابي الحنفي، بدر الدين ابومحمد محمود بن أحمد (المتوفی ۸۵۵هـ)، عمدة القاري شرح صحيح البخاري، ج ۲۰ ص ۱۰۹، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت.

يعني حسب اقرار القرطبي، عائشة کذبت هذه الآیة «وما ينطق عن الهوي» بصورة عملیة!

و مسلم فی الادامة ینقل هذه الرواية هکذا:

عن عَائِشَةَ أنها كانت تَقُولُ: أَمَا تَسْتَحْيِي امْرَأَةٌ تَهَبُ نَفْسَهَا لِرَجُلٍ حتي أَنْزَلَ الله عز وجل «تُرْجِي من تَشَاءُ مِنْهُنَّ وَتُؤْوِي إِلَيْكَ من تَشَاءُ» فقلت: ان رَبَّكَ لَيُسَارِعُ لك في هَوَاكَ.

النيسابوري، مسلم بن الحجاج ابوالحسين القشيري (المتوفی۲۶۱هـ)، صحيح مسلم، ج ۲ ص ۱۰۸۵، ۱۴۶۴، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت.

البتة روايات اخری ایضا توجد فی هذا المجال فی البخاري و مسلم فمن أجل الاختصار نمنع من نقلها.

تفسیر الرواية:

احد اوصاف رسول الله صلي الله عليه وآله هی انه لو وهبت نفسها له و لم تطلب مهرا، یستطیع ان یتزوجها؛ کما ان الله تعالی یقول هکذا:

يا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنا لَكَ أَزْواجَكَ اللاَّتي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ … وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَها لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنْكِحَها خالِصَةً لَكَ… .

هذه المسألة اثاقلت علی عائشة و لم تستطیع قبول ان النساء یهبن انفسهن لرسول الله ص و رسول

اويش، ناشر: المكتب الإسلامي – بيروت – لبنان، الطبعة: الثانية، ۱۴۰۵ – ۱۹۸۵ م.

محمد بن اسماعيل البخاري ینقل هذه القصة؛ لکن لم یسمی اسم عائشة من اجل الحفاظ علی حیثیتها :

حدثنا عَلِيٌّ حدثنا بن عُلَيَّةَ عن حُمَيْدٍ عن أَنَسٍ قال كان النبي (ص) عِنْدَ بَعْضِ نِسَائِهِ فَأَرْسَلَتْ إِحْدَي أُمَّهَاتِ الْمُؤْمِنِينَ بِصَحْفَةٍ فيها طَعَامٌ فَضَرَبَتْ التي النبي (ص) في بَيْتِهَا يَدَ الْخَادِمِ فَسَقَطَتْ الصَّحْفَةُ فَانْفَلَقَتْ فَجَمَعَ النبي (ص) فِلَقَ الصَّحْفَةِ ثُمَّ جَعَلَ يَجْمَعُ فيها الطَّعَامَ الذي كان في الصَّحْفَةِ وَيَقُولُ غَارَتْ أُمُّكُمْ ثُمَّ حَبَسَ الْخَادِمَ حتي أتي بِصَحْفَةٍ من عِنْدِ التي هو في بَيْتِهَا فَدَفَعَ الصَّحْفَةَ الصَّحِيحَةَ إلي التي كُسِرَتْ صَحْفَتُهَا وَأَمْسَكَ الْمَكْسُورَةَ في بَيْتِ التي كَسَرَتْ.

البخاري الجعفي، محمد بن إسماعيل ابوعبدالله (المتوفی۲۵۶هـ)، صحيح البخاري،ج ۵ ص ۲۰۰۳، ح۴۹۲۷، كِتَاب النِّكَاحِ، بَاب الْغَيْرَةِ، تحقيق د. مصطفي ديب البغا، ناشر: دار ابن كثير، اليمامة – بيروت، الطبعة: الثالثة، ۱۴۰۷ – ۱۹۸۷٫

ابن حجر العسقلاني نقلا عن الطيبي یقول هکذا:

قال الطيبي إنما أبهمت عائشة تفخيما لشأنها وأنه مما لا يخفي ولا يلتبس أنها هي لأن الهدايا إنما كانت تهدي إلي النبي صلي الله عليه وسلم في بيتها .

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی۸۵۲ هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج ۵ ص ۱۲۴، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة – بيروت.

و العيني فی عمدة القاري یقول هکذا:

قوله : (عند بعض نسائه) هي عائشة رضي الله تعالي عنها .

العيني الغيتابي الحنفي، بدر الدين ابومحمد محمود بن أحمد (المتوفی ۸۵۵هـ)، عمدة القاري شرح صحيح البخاري، ج ۲۰ ص ۲۰۹، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت.

و البتة هذه المسألة ان الهدايا تهدی دائما حینما کان ص فی بیت عائشة، کلام لیس له دليل الا رواية عن عائشة، التی فیها مطالب مخالفة للعقل و المنطق السليم!

بل هی وهن الی رسول الله ص؛ لأنه تثبت أن النبی لم یراعی العدالة فی تقسيم الاوقات بين ازواجه و کان اکثر الاوقات فی بیتها.

احمد بن حنبل ایضا ینقل هذه الرواية عن أنس؛ لکن هو یقول عن تردد ان المراد هی عائشة:

حدثنا عبد اللَّهِ حدثني أبي ثنا بن أبي عدي عن حُمَيْدٍ وَيَزِيدُ بن هَارُونَ أنا حُمَيْدٌ عن أَنَسٍ ان رَسُولَ اللَّهِ (ص) كان عِنْدَ بَعْضِ نِسَائِهِ قال أَظُنُّهَا عَائِشَةَ فَأَرْسَلَتْ إِحْدَي أُمَّهَاتِ الْمُؤْمِنِينَ مع خَادِمٍ لها بِقَصْعَةٍ فيها طَعَامٌ قال فَضَرَبَتِ الأُخْرَي بِيَدِ الْخَادِمِ فَكُسِرَتِ القَصْعَةُ بِنِصْفَيْنِ قال فَجَعَلَ رسول اللَّهِ (ص) يقول غَارَتْ أُمُّكُمْ قال وَأَخَذَ الْكَسْرَتَيْنِ فَضَمَّ إِحْدَاهُمَا إلي الأُخْرَي فَجَعَلَ فيها الطَّعَامَ ثُمَّ قال كُلُوا فَأَكَلُوا وَحَبَسَ الرَّسُولَ وَالْقَصْعَةَ حتي فَرَغُوا فَدَفَعَ إلي الرَّسُولِ قَصْعَةً أُخْرَي وَتَرَكَ الْمَكْسُورَةَ مَكَانَهَا.

الشيباني، أحمد بن حنبل ابوعبدالله (المتوفی۲۴۱هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج ۳ ص ۱۰۵، ح۱۲۰۴۶، ناشر: مؤسسة قرطبة – مصر.

لکن بقیة الکبار من اهل السنة، نقلوا القصة بشکل كامل و صرحوا ان عائشة هی التی کسرت الاناء؛ لکن فی انها کسرت اناء من؟ یذکرون اسماء منها ام سلمة، زينب بنت جحش، صفية و حفصة.

کسرت اناء زينب بنت جحش:

خطيب البغدادي ینقل فی تاريخه بسند صحيح ان عائشة کسرت اناء زينب بنت جحش:

وأما من قال : هي زينب فأخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الله بن بشران المعدل قال : أخبرنا أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد المصري قال : حدثنا روح بن الفرج قال : حدثنا يحيي بن بكير قال : حدثنا الليث بن سعد عن جرير بن حازم عن حميد الطويل قال : سمعت أنس بن مالك يحدث أَنَّ زَيْنَبَ إبْنَةَ جَحْشٍ أَهْدَتْ إلَي رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم وهو في بَيْتِ عَائِشَةَ وَيَوْمِهَا جَفْنَةً من حَيْسٍ فَقَامَتْ عَائِشَةُ فَأَخَذَتْ الْقَصْعَةَ فَضَرَبَتْ بها وَمَا فِيْهَا الأَرْضَ فَكَسَرَتْهَا فَقَامَ رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم إلَي قَصْعَةٍ لها فَدَفَعَهَا رَسُوْلُ اللهِ إلَي زَيْنَبَ وقال: «هذه لها مَكَانُ صَحْفَتِهَا» وقَالَ لِعَائِشَةَ: لَكِ التي كَسَرَتْها.

البغدادي، ابوبكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب (المتوفی۴۶۳هـ)، كتاب الأسماء المبهمة في الأنباء المحكمة ، ج ۸ ص ۵۱۹، تحقيق : د. عز الدين علي السيد ، ناشر : مكتبة الخانجي – القاهرة / مصر ، الطبعة : الثالثة ، ۱۴۱۷ هـ – ۱۹۹۷م.

دراسة سند الرواية:

أبو الحسن علي بن محمد بن عبد الله بن بشران المعدل :

الذهبي یقول فیه هکذا:

روي شيئا كثيرا علي سداد وصدق وصحة رواية كان عدلا وقورا . قال الخطيب كان تام المروءة ظاهر الديانة صدوقا ثبتا.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (الم

الله ص یجیب طلبهن و فی النتيجة یزداد علی من ینافسها فی الزواج.

من اجل هذا ثار نار الحسد الی حد انها بحالة التمسخر و الاعتراض قالت هذه الجملة الشنیعة ان رَبَّكَ لَيُسَارِعُ لك في هَوَاكَ. هذه الجملة فی الحقيقة اعتراض علی الله؛ لأنه یستفاد من جملة «ما أرَي رَبَّكَ» انها لم ترض بهذا الحكم من الله تعالی.

تبین هذه الجملة بشکل کأن ربها غیر رب رسول الله ص و رب رسول الله ص یسارع له فی هواه؛ لکن رب عائشة لم یسارع لها فی هواها و اطفاء شعلة الحسد.

کذلک تنسب الی رسول الله ص نسبة الهوي! التی نفاها القرآن بصراحة عبر هذه الآیة القرآنیة!

(و ما ینطق عن الهوی ان هو الا وحی یوحی)

مطاردة رسول الله (ص) من شدة الحسد:

حسد عائشة بالنسبة لازواج رسول الله صلي الله عليه وآله وصل الی حد في بعض الموارد تقوم بمطاردة رسول الله ص. مسلم النيسابوري فی صحيحه یقول:

نقل عن عائشة هکذا:

قالت لَمَّا كانت لَيْلَتِي التي كان النبي صلي الله عليه وسلم فيها عِنْدِي انْقَلَبَ فَوَضَعَ رِدَاءَهُ وَخَلَعَ نَعْلَيْهِ فَوَضَعَهُمَا عِنْدَ رِجْلَيْهِ وَبَسَطَ طَرَفَ إِزَارِهِ علي فِرَاشِهِ فَاضْطَجَعَ فلم يَلْبَثْ إلا رَيْثَمَا ظَنَّ أَنْ قد رَقَدْتُ فَأَخَذَ رِدَاءَهُ رُوَيْدًا وَانْتَعَلَ رُوَيْدًا وَفَتَحَ الْبَابَ فَخَرَجَ ثُمَّ أَجَافَهُ رُوَيْدًا فَجَعَلْتُ دِرْعِي في رَأْسِي وَاخْتَمَرْتُ وَتَقَنَّعْتُ إِزَارِي ثُمَّ انْطَلَقْتُ علي إِثْرِهِ حتي جاء الْبَقِيعَ فَقَامَ فَأَطَالَ الْقِيَامَ ثُمَّ رَفَعَ يَدَيْهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ ثُمَّ انْحَرَفَ فَانْحَرَفْتُ فَأَسْرَعَ فَأَسْرَعْتُ فَهَرْوَلَ فَهَرْوَلْتُ فَأَحْضَرَ فَأَحْضَرْتُ فَسَبَقْتُهُ فَدَخَلْتُ فَلَيْسَ إلا أَنْ اضْطَجَعْتُ فَدَخَلَ فقال مالك يا عَائِشُ حَشْيَا رَابِيَةً قالت قلت لَا شَيْءَ قال لَتُخْبِرِينِي أو لَيُخْبِرَنِّي اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ قالت قلت يا رَسُولَ اللَّهِ بِأَبِي أنت وَأُمِّي فَأَخْبَرْتُهُ قال فَأَنْتِ السَّوَادُ الذي رأيت أَمَامِي قلت نعم فَلَهَدَنِي في صَدْرِي لَهْدَةً أَوْجَعَتْنِي ثُمَّ قال أَظَنَنْتِ أَنْ يَحِيفَ الله عَلَيْكِ وَرَسُولُهُ .

صحيح مسلم ج ۲ ص ۶۷۰، كِتَاب الْجَنَائِزِ، بَاب ما يُقَالُ عِنْدَ دُخُولِ الْقُبُورِ وَالدُّعَاءِ لِأَهْلِهَا.

کذلک مسلم عن عروة بن زبير ینقل رواية اخری هکذا:

حدثني هَارُونُ بن سَعِيدٍ الْأَيْلِيُّ حدثنا بن وَهْبٍ أخبرني أبو صَخْرٍ عن بن قُسَيْطٍ حدثه أَنَّ عُرْوَةَ حدثه أَنَّ عَائِشَةَ زَوْجَ النبي صلي الله عليه وسلم حَدَّثَتْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم خَرَجَ من عِنْدِهَا لَيْلًا قالت فَغِرْتُ عليه فَجَاءَ فَرَأَي ما أَصْنَعُ فقال مالك يا عَائِشَةُ أَغِرْتِ فقلت وما لي لَا يَغَارُ مِثْلِي علي مِثْلِكَ.

صحيح مسلم ج ۴ ص ۲۱۶۸، ح۲۸۱۵، كِتَاب صِفَةِ الْقِيَامَةِ وَ الْجَنَّةِ وَالنَّارِ، بَاب تَحْرِيشِ الشَّيْطَانِ وَ بَعْثِهِ سَرَايَاهُ لِفِتْنَةِ الناس وَ أَنَّ مع كل إِنْسَانٍ قَرِينًا.

النسائي فی سننه ینقل روايتین فی هذا المجال هکذا:

۱۱۲۴ أخبرنا محمد بن قُدَامَةَ قال حدثنا جَرِيرٌ عن مَنْصُورٍ عن هِلَالِ بن يَسَافٍ قال قالت عَائِشَةُ رضي الله عنها فَقَدْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم من مَضْجَعِهِ فَجَعَلْتُ أَلْتَمِسُهُ وَظَنَنْتُ أَنَّهُ أتي بَعْضَ جَوَارِيهِ فَوَقَعَتْ يَدِي عليه وهو سَاجِدٌ وهو يقول اللهم اغْفِرْ لي ما أَسْرَرْتُ وما أَعْلَنْتُ .

۱۱۲۵ أخبرنا محمد بن الْمُثَنَّي قال حدثنا مُحَمَّدٌ قال حدثنا شُعْبَةُ عن مَنْصُورٍ عن هِلَالِ بن يَسَافٍ عن عَائِشَةَ رضي الله عنها قالت فَقَدْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم فَظَنَنْتُ أَنَّهُ أتي بَعْضَ جَوَارِيهِ فَطَلَبْتُهُ فإذا هو سَاجِدٌ يقول رَبِّ اغْفِرْ لي ما أَسْرَرْتُ وما أَعْلَنْتُ.

النسائي، ابوعبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي (المتوفی۳۰۳ هـ)، المجتبي من السنن، ج ۲ ص ۲۲۰، تحقيق: عبدالفتاح ابوغدة، ناشر: مكتب المطبوعات الإسلامية- حلب، الطبعة: الثانية، ۱۴۰۶ – ۱۹۸۶٫

هذه نماذج قلیلة من حسد عائشة فلاجل الاختصار نکتفی بهذا المقدار.

توفی ۷۴۸ هـ)، سير أعلام النبلاء، ج ۱۷ ص ۳۱۲، تحقيق: شعيب الأرناؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: التاسعة، ۱۴۱۳هـ.

أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد المصري

الذهبي یقول فیه هکذا:

المصري . الإمام المحدث الرحال أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد بن الحسن البغدادي الواعظ المشهور بالمصري لإقامته مدة بمصر .

قال أبو بكر الخطيب كان ثقة عارفا جمع حديث الليث وحديث ابن لهيعة وصنف في الزهد كتبا كثيرة وكان له مجلس وعظ حدثني الأزهري أنه يحضر مجلسه رجال ونساء فكان يجعل علي وجهه برقعا خوفا أن يفتتن به الناس من حسن وجهه.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفی ۷۴۸ هـ)، سير أعلام النبلاء، ج ۱۵ ص ۳۸۱، تحقيق: شعيب الأرناؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: التاسعة، ۱۴۱۳هـ.

أبو الزنباع روح بن الفرج:

ابن حجر العسقلاني یقول فیه هکذا:

روح بن الفرج القطان أبو الزنباع بكسر الزاي وسكون النون بعدها موحدة المصري ثقة من الحادية عشرة مات سنة اثنتين وثمانين وله أربع وثمانون تمييز.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی۸۵۲هـ)، تقريب التهذيب، ج ۱ ص ۲۱۱، رقم: ۱۹۶۷، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد – سوريا، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۶ – ۱۹۸۶٫

يحيي بن بكير :

من رواة البخاري، مسلم و ابن ماجه، ابن حجر یقول فیه هکذا:

يحيي بن عبد الله بن بكير المخزومي مولاهم المصري وقد ينسب إلي جده ثقة في الليث وتكلموا في سماعه من مالك من كبار العاشرة مات سنة إحدي وثلاثين وله سبع وسبعون خ م ق.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی۸۵۲هـ)، تقريب التهذيب، ج ۱ ص۵۲۹، رقم: ۷۵۸۰، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد – سوريا، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۶ – ۱۹۸۶٫

الليث بن سعد :

من رواة البخاري، مسلم و بقية الصحاح الستة، ابن حجر یقول فیه هکذا:

الليث بن سعد بن عبد الرحمن الفهمي أبو الحارث المصري ثقة ثبت فقيه إمام مشهور من السابعة مات في شعبان سنة خمس وسبعين ع .

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی۸۵۲هـ)، تقريب التهذيب، ج ۱ ص ۴۶۴، رقم: ۵۶۸۴، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد – سوريا، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۶ – ۱۹۸۶٫

جرير بن حازم

من رواة البخاري، مسلم و بقية الصحاح الستة، ابن حجر یقول فیه هکذا:

جرير بن حازم بن زيد بن عبد الله الأزدي أبو النضر البصري والد وهب ثقة….

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی۸۵۲هـ)، تقريب التهذيب، ج ۱ ص ۱۳۸، رقم: ۹۱۱، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد – سوريا، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۶ – ۱۹۸۶٫

حميد الطويل

من رواة البخاري، مسلم و بقية الصحاح الستة، ابن حجر یقول فیه هکذا:

حميد بن أبي حميد الطويل أبو عبيدة البصري اختلف في اسم أبيه علي نحو عشرة أقوال ثقة مدلس.

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی۸۵۲هـ)، تقريب التهذيب، ج ۱ ص ۱۸۱، رقم: ۱۵۴۴، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد – سوريا، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۶ – ۱۹۸۶٫

البتة تدليسه لم یضر بصحة الرواية؛ لأنه حسب نقل الذهبي تمام رواة اهل السنة غير شخصین کانوا من المدلسین:

وروي معاذ بن معاذ عن شعبة قال ما رأيت أحدا من أصحاب الحديث إلا يدلس إلا عمرو بن مرة وابن عون.

الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (المتوفی ۷۴۸ هـ)، سير أعلام النبلاء، ج ۵ ص ۱۹۷، تحقيق: شعيب الأرناؤوط، محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة – بيروت، الطبعة: التاسعة، ۱۴۱۳هـ.

أنس بن مالك:

صحابي.

هذه الرواية منقولة عن ابن حزم الاندلسي فی المحلي بسنده مباشرة عن ليث بن سعد و ابن حجر العسقلاني فی فتح الباري و بدر الدين العيني فی عمدة القاري نقلوها:

إبن حزم الظاهري، ابومحمد علي بن أحمد بن سعيد (المتوفی۴۵۶هـ)، المحلي، ج ۸ ص ۱۴۱، تحقيق: لجنة إحياء التراث العربي، ناشر: دار الآفاق الجديدة – بيروت؛

العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (المتوفی۸۵۲ هـ)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، ج ۵ ص ۱۲۵، تحقيق: محب الدين الخطيب، ناشر: دار المعرفة – بيروت؛

العيني الغيتابي الحنفي، بدر الدين ابومحمد محمود بن أحمد (المتوفی ۸۵۵هـ)، عمدة القاري شرح صحيح البخاري، ج ۱۳ ص ۳۶، ناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت.

کسر اناء حفصة من اجل الحسد:

بعض من کبار اهل السنة نقلوا ان الذی کسرت الاناء هی عائشة. أبي يعلي فی مسنده یقول:

حدثنا العباس حدثنا عمران بن خالد الخزاعي حدثنا ثابت عن أنس قال كان النبي (ص) في بيت عائشة وبعض أصحابه ينتظر طعاما قال فسبقتها قال عمران أكبر ظني أنها حفصة بصحفة فيها ثريد وقالت فوضعتها قالت فخرجت عائشة فأخذت القصعة قال ذاك قبل أن يحتجبن قال فضربت بها فانكسرت فأخذها نبي الله (ص) فضمها و قال بكفه حكي عمران وضمها وقال كلوا غارت أمكم قال فلما فرغ أرسل بالصحفة إلي

حفصة وأرسل بالمكسورة إلي عائشة فصارت قضية من كسر شيئا فهو له وعليه مثلها.

أبو يعلي الموصلي التميمي، أحمد بن علي بن المثني (المتوفی۳۰۷ هـ)، مسند أبي يعلي، ج ۶ ص۸۵ـ ۸۶، ح۳۳۳۹، تحقيق: حسين سليم أسد، ناشر: دار المأمون للتراث – دمشق، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۴ هـ – ۱۹۸۴م.

هذه القضية ینقلها الطحاوي الحنفي فی شرح مشكل الآثار و الدارقطني فی سننه:

الطحاوي الحنفي ، ابوجعفر أحمد بن محمد بن سلامة (المتوفی۳۲۱هـ)، شرح مشكل الآثار، ج ۸ ص ۴۲۵، تحقيق شعيب الأرنؤوط، ناشر: مؤسسة الرسالة – لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولي، ۱۴۰۸هـ – ۱۹۸۷م؛

الدارقطني البغدادي، ابوالحسن علي بن عمر (المتوفی ۳۸۵هـ)، سنن الدارقطني ج ۴ ص ۱۵۳، ح۱۴، تحقيق : السيد عبد الله هاشم يماني المدني ، ناشر : دار المعرفة – بيروت – ۱۳۸۶ – ۱۹۶۶م.

کسر اناء صفية من اجل الحسد:

بعض من کبار اهل السنة نقلوا ان عائشة هی التی کسرت اناء صفية زوجة رسول الله ص:

حدثنا مُسَدَّدٌ ثنا يحيي عن سُفْيَانَ حدثني فُلَيْتٌ الْعَامِرِيُّ عن جَسْرَةَ بِنْتِ دَجَاجَةَ قالت قالت عَائِشَةُ رضي الله عنها ما رأيت صَانِعًا طَعَامًا مِثْلَ صَفِيَّةَ صَنَعَتْ لِرَسُولِ اللَّهِ (ص) طَعَامًا فَبَعَثَتْ بِهِ فَأَخَذَنِي أَفْكَلٌ فَكَسَرْتُ الْإِنَاءَ فقلت يا رَسُولَ اللَّهِ ما كَفَّارَةُ ما صَنَعْتُ قال إِنَاءٌ مِثْلُ إِنَاءٍ وَطَعَامٌ مِثْلُ طَعَامٍ.

السجستاني الأزدي، سليمان بن الأشعث ابوداوود (المتوفی ۲۷۵هـ)، سنن أبي داوود، ج ۳ ص ۲۹۷، ح۳۵۶۸، تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد، ناشر: دار الفكر؛

النمري القرطبي المالكي، ابوعمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر (المتوفی ۴۶۳هـ)، الاستذكار الجامع لمذاهب فقهاء الأمصار في شرح الموطأ، ج ۷ ص ۱۴۸ـ۱۴۹، تحقيق: سالم محمد عطا – محمد علي معوض، ناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، الطبعة: الأولي، ۲۰۰۰م؛

الأنصاري القرطبي، ابوعبد الله محمد بن أحمد (المتوفی۶۷۱هـ)، الجامع لأحكام القرآن، ج ۲ ص ۳۵۷، ناشر: دار الشعب – القاهرة.

و احمد بن حنبل ایضا نقلا عن عائشة یقول هکذا:

حدثنا عبد اللَّهِ حدثني أَبِي ثنا سُرَيْجُ بن النُّعْمَانِ قال حدثنا عبد الْوَاحِدِ عن أَفْلَتَ بن خَلِيفَةَ قال أَبِي سُفْيَانُ يقول فُلَيْتٍ عن جَسْرَةَ بِنْتِ دَجَاجَةَ عن عَائِشَةَ قالت بَعَثَتْ صَفِيَّةُ إلي رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم بِطَعَامٍ قد صَنَعَتْهُ له وهو عندي فلما رأيت الْجَارِيَةَ أخذتني رِعْدَةٌ حتي اسْتَقَلَّنِي أَفْكَلُ فَضَرَبْتُ الْقَصْعَةَ فَرَمَيْتُ بها قالت فَنَظَرَ إِلَيَّ رسول اللَّهِ صلي الله عليه وسلم فَعَرَفْتُ الْغَضَبَ في وَجْهِهِ فقلت أَعُوذُ بِرَسُولِ اللَّهِ أَنْ يَلْعَنَنِي الْيَوْمَ قالت قال أَوْلَي قالت قلت وما كَفَّارَتُهُ يا رَسُولَ اللَّهِ قال طَعَامٌ كَطَعَامِهَا وَإِنَاءٌ كَإِنَائِهَا.

الشيباني، أحمد بن حنبل ابوعبدالله (المتوفی۲۴۱هـ)، مسند أحمد بن حنبل، ج ۶ ص ۲۷۷، ح۲۶۴۰۹، ناشر: مؤسسة قرطبة – مصر.

الهیثمی بعد نقل هذه الرواية یقول:

قلت رواه أبو داود وغيره باختصار ورواه أحمد ورجاله ثقات .

الهيثمي، ابوالحسن علي بن أبي بكر (المتوفی ۸۰۷ هـ)، مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج ۴ ص ۳۲۱، ناشر: دار الريان للتراث/ دار الكتاب العربي – القاهرة، بيروت – ۱۴۰۷هـ.

حسب هذه الرواية رسول الله صلي الله عليه وآله من اجل هذا العمل غضب علی عائشة بشدة؛ حتی ظنت عائشة انه سیلعنها.

کما مرّ سالفا، حسب نقل عائشة نفسها، الذی یغضب علیه رسول الله ص، یستحق نار جهنم، الحال لدینا سؤال من علماء اهل السنة انه هل هذه القاعدة تشمل عائشة نفسها ایضا أم لا؟

و ابن أثير الجزري فی جامع الأصول نقلا عن عائشة ینقل هکذا:

۶۱۹۸ ( د س ) عائشة – رضي الله عنها – : قالت : ( ما رأيتُ صانعةَ طعام مثل صفيةَ ، صنعتْ لرسولِ الله – صلي الله عليه وسلم – طعاما – وهو في بيتي – فأخذني أَفْكَل ، وارتعدتُ مِن شِدَّةِ الغَيْرَةِ ، فكسرتُ الإِناءَ ، ثم نَدِمْتُ ، فقلتُ :يا رسولَ الله ، ما كَفَّارةُ ما صنعتُ ؟ فقال : إِناء مثل إِناء ، وطعام مثلُ طعام ) . أخرجه أبو داود ، والنسائي .

الجزري، المبارك بن محمد ابن الأثير (المتوفی۵۴۴هـ)، معجم جامع الأصول في أحاديث الرسول، ج ۸ ص ۴۳۷، طبق برنامج الجامع الكبير.

کسرت اناء من؟

اختلف علماء اهل السنة اختلافا شدیدا فی ان عائشة کسرت اناء من و منشأه ایضا الروايات الصحيحة السند التي وردت فی هذه الموارد الأربعة. ابن حجر العسقلاني فی فتح الباري یقول:

قال عمران أكثر ظني أنها حفصة بصحفة فيها ثريد فوضعتها فخرجت عائشة و ذلك قبل أن يحتجبن فضربت بها فانكسرت الحديث و لم يصب عمران في ظنه أنها حفصة بل هي أم سلمة كما تقدم نعم وقعت القصة لحفصة أيضا و ذلك فيما رواه بن أبي شيبة وبن ماجة من طريق رجل من بني سواءة غير مسمي عن عائشة قالت كان رسول الله صلي الله عليه و سلم مع أصحابه فصنعت له طعاما وصنعت له حفصة طعاما فسبقتني فق

true
الملصقات: , ,
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false