×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الأحد 3 صفر 1442   
true
false

ذکرنا بعض أدلة احمد البصري في إثبات الذریة لصاحب العصر والزمان علیه السلام وأنه هو المعنی بها وعلل ذالک ایضا ب:

استحباب ایجاد الذریة

الرد:ّ عدم احراز وجود الذّريّة لعدم تحقّق سببها

وهذه الجِهة بناءً على ما تقرّر آنفاً مِن عدم إحراز وقوع زواجه عليه السلام أصلاً؛ إذْ على هذا التّقدير لا يُتصوّر وقوع الذّريّة، ضرورة امتناع تخلّف المعلول عن علّته.

فيتحصّل: أنّ الكلام في وقوع الذّرية لا تنتقل النّوبة إليه إلاّ بعد الفراغ مِن تنقيح دعوى إحراز وقوع سببها، وقد عرفت أنّ ذلك غير مُتاح بالنّسبة إلينا.

الجِهة الثّانية: عدم تماميّة كُبرى إطّراد استحباب الذّريّة

ويُمكن معالجتها بأحد أمرَيْن:

الأوّل: قصور مَدرك الحُكم باستحباب الانجاب على سبيل الاطّراد، وبيان ذلك:

أنّ عُمدة ما يُستدل به لإثبات استحباب انجاب الذّريّة وطلب الولد مِن الرّوايات، والتي يُمكن مُراجعتها في (أبواب أحكام الأولاد)، التي عقدها صاحب (الوسائل) قدس سره في (كتاب النّكاح)(۱)، ويضيق المقام لعرضها والتّعليق عليها، إنّما يثبت بها الاستحباب بلحاظ ما يترتّب على الذّريّة مِن آثار مطلوبة للشّارع الأقدس، ومع إحراز عدمها يرتفع الإستحباب، بداهة أنّ ثبوت الأحكام يدور مدار مِلاكاتها وجوداً وعدماً.

وحينئذ: يُمكن أنْ يُقال أنّه في فرض انتفاء تلك الآثار في خصوص صاحب الزّمان؛ فإنّه لا معنى لتنجّز الحُكم عليه عليه السلام مِن هذه الجِهة، فيكون بالنّسبة إليه على سبيل السّالبة بانتفاء الموضوع، ومع انسداد باب الكشف عن ذلك؛ يكون ثبوت الاستحباب بالنّسبة إليه مشكوكاً.

الثّاني: لو سلّمنا بثبوت الاستحباب الذّاتي للانجاب وطلب الذّريّة؛ فإنّ هذا لا يتنافى مع تغيّر الحُكم بطروء العناوين الثّانوية ولحوقها به بما يقتضي غير الاستحباب، بل وعلى سبيل العنوان الأوّلي أيضاً على وِزان ما ذكرناه فيما تقدَّم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
۱_وسایل الشیعه ج۲۱ ص ۳۵۵

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false