×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الإثنين 16 ذوالقعدة 1441   
true
false

إنهم : عمر بن الخطاب ، وابنه عبد الله ، وأبو موسى الأشعري ، وابنه أبو بكرة ، وابن عمرو بن العاص ، وأبو هريرة . . . ومصدرها جميعاً كعب الأحبار !

وقد واصل بنو أمية سياسة عمر في تقريب طبقة الأحبار والقساوسة وتلاميذهم ، وأمروا المسلمين أن يأخذوا من علمهم ، حتى امتلأت مصادرهم برواياتهم ، ونقلوا إلى ثقافة المسلمين عقائد التوراة وثقافتها !

وهم كثيرون ، أمثال : مقاتل بن سليمان البلخي وتلامذته ، ووهب بن منبه وإخوته ، وعبد الله بن سلام وأولاده ، والحسن البصري وتلامذته . . وحماد بن سلمة ، وأمثالهم . . .

ثم واصل بعض الملوك العباسيين نفس الخط ، خاصة المتوكل العباسي فتبنوا أئمة مجسمين مثل أحمد بن حنبل ، والبخاري ، وأبي يعلى الموصلي ، والسمناني ، والدارمي ، وأبي العباس السراج ، وإسحاق الحنظلي . . وغيرهم من المشبهين والمجسمين ، الذين نشروا في المسلمين ثقافة اليهود بتشجيع من السلطة الأموية ، ثم الخلفاء العباسيين ، ما عدا قلة منهم !

الأسئلة

۱ – إذا حذفتم روايات كعب الأحبار وتلاميذه ، وروايات عمر وابنه ، وأبي موسى الأشعري وابنه ، وابن عمرو بن العاص ، فماذا يبقى عندكم من روايات الصفات التي يقوم عليها دينكم ، ويعتبرها المسلمون تجسيماً وتشبيهاً ؟

۲ – ماذا تقولون فيما نقله الذهبي عن الإمام مالك من أن أحاديث التجسيم إنما رواها من التابعين موظف عند بني أمية وليس عالماً ؟ !

قال الذهبي في سير أعلام النبلاء : ۸ / ۱۰۳ : ( أبو أحمد بن عدي : حدثنا أحمد بن علي المدائني ، حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن جابر ، حدثنا أبو زيد بن أبي الغمر قال ابن القاسم سألت مالكاً عمن حدث بالحديث الذي قالوا : إن الله خلق آدم على صورته ، والحديث الذي جاء : إن الله يكشف عن ساقه ، وأنه يدخل يده في جهنم حتى يخرج من أراد ، فأنكر مالك ذلك إنكاراً شديداً ونهى أن يحدث بها أحد ! فقيل له إن ناساً من أهل العلم يتحدثون به فقال : من هو ؟ قيل ابن عجلان عن أبي الزناد ، قال لم يكن ابن عجلان يعرف هذه الأشياء ولم يكن عالماً ، وذكر أبا الزناد فقال : لم يزل عاملاً لهؤلاء حتى مات ) . انتهى . وقصد مالك بهؤلاء : بني أمية !

۳ – لو كانت هذه الأحاديث صحيحة ، وهي في ذات الله تعالى وصفاته أهم عقيدة إسلامية ، لكانت معروفة جيداً في زمن النبي صلى الله عليه وآله من كل الصحابة أو من غالبهم ؟ فلماذا لم يروها بقية الصحابة ، بل استنكروها ؟ ! !

true
الملصقات:

هذا الخبر لا یحتوي علی کلمات مفتاحیة.

true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false