×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الجمعة 8 صفر 1442   
true
false

الذي جعل النبوة أصلا من أًصول الدين هو الذي جعل الإمامة أصلا من أصول الدين، والذي جعل النبوة ضرورة من ضرورات الدين هو الذي جعل الإمامة ضرورة من ضرورات الدين، الإمامة ليست إلا إمتداد للنبوة، الإمام إمتداد للنبي دوره دور النبي غالب الأمر أنه لايوحى إليه كما أن النبوة ضرورة وأصل الإمامة أيضاً ضرورة وأصل لماذا؟

نستفيد من آيات القرآن الكريم أن الهدف من النبوة هدفان: هدف أدنى وهدف أقصى.

الهدف الأدنى: هو ما أشارت إليه الآية المباركة: ﴿رُّسُلًا مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ﴾ الهدف الأدنى من وجود النبي أن يوجد حجة لله على الأرض، وجود حجة لله على الأرض يحتج به الله على عباده ويحتج به العباد على ربهم، وهو الذي عبرعنه الإمام أمير المؤمنين : ”بلى والله لاتخلو الأرض من حجة لله إما ظاهر مشهور أو خائفا مغموراً“ وورد في تفسير الآية: ﴿يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ﴾ عن أبي عبدالله الصادق قال: ”لاتخلو الأرض من إمام يحل حلال الله ويحرم حرام الله وهو حجة لله على عباده“ وذلك قول الله تعالى: ﴿يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ﴾فيأتي قوم النبي مع النبي، ويأتي قوم علي مع علي، وقوم الحسن مع الحسن، وكل إنسان مات بين ظهرانيه إمام فإنه يُدعى به يوم القيامة.

الهدف الأقصى: هو قول الله عزوجل: ﴿لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ﴾ معناه إقامة العدالة.

ربما ينفك الهدفان، ربما يوفق المعصوم للهدف الأقصى كما حصل لرسول الله ولأمير المؤمنين علي ، وربما تمنع الظروف المعصوم من الوصول إلى الهدف الأقصى فيتحقق الهدف الأدنى وهو أن وجود المعصوم عبارةٌ عن وجود حجة لله على أرضه يحتج بها على عباده ويحتج عباده بهاعليه.

فمن خواص دعاء النِدبة على الأدعية الأخرى إنه يتضمن كل عقائد الإمامية، عقيدة الإمامية في التوحيد في العدل في النبوة في الإمامة في الغيبة، هذا الدعاء من شرافته وعظمته أنه يتضمن تفصيلاً لعقائد الإمامية لذلك ينبغي تعليم أبنائنا وأجيالنا قراءة دعاء النِدبة لأنه يربيهم على هذه العقائد الحقة التي وردت في النصوص الشريفة عن آل محمد، لاحظوا في دعاء الندبة ”وَ كُلٌّ شَرَعْتَ لَهُ شَريعَةً، وَ نَهَجْتَ لَهُ مِنْهاجاً، وَ تَخَيَّرْتَ لَهُ اَوْصِياءَ، مُسْتَحْفِظاً بَعْدَ مُسْتَحْفِظٍ مِنْ مُدَّةٍ اِلى مُدَّةٍ، اِقامَةً لِدينِكَ، وَ حُجَّةً عَلى عِبادِكَ، وَ لِئَلّا يَزُولَ الْحَقُّ عَنْ مَقَرِّهِ وَ يَغْلِبَ الْباطِلُ عَلى اَهْلِهِ، وَ لا يَقُولَ اَحَدٌ لَوْلا اَرْسَلْتَ اِلَيْنا رَسُولاً مُنْذِراً وَ اَقَمْتَ لَنا عَلَماً هادِياً فَنَتَّبِعَ آياتِكَ مِنْ قَبْلِ اَنْ نَذِلَّ وَ نَخْزى“

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false