×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الثلاثاء 5 صفر 1442   
true
false

ذکرنا سابقا بأن أحمد إسماعیل البصري دفاعا عن الأخطاء الفاحشة ألتي وقع فیها، یقول: بأن الأئمة قد یصیبهم السهو والنسیان في بعض الأحیان!!!
ولکن قد ثبت بالدلیل أن أئمة أهل البیت علیهم السلام منزهون عن الأخطاء والنسیان بتسدید من الله تعالی ، فهو ممتنع عنهم فضلا عن السهو الذي هو من الشیطان.
و ذکرنا أن روح القدس تنتقل إلی الإمام بعد رحیل الرسول ص أو الإمام السابق ، بینما تصرح مجموعة أخری هذه الروح تصاحب المعصوم من حین ولادته أو حین ترعرعه ، و روایات أخری تقول بأن هذه الروح القدسیة عند الأنبیاء ایضا.

و اوردوا ردا ثانیا بأن روح القدس هي المعصومة وهي التي لا تنسی و هي التي
لا تنام ولیس الإمام!
فأقول إن روح القدس هی إحدی الأرواح التي یمتلکها المعصوم ، أی أن روح القدس هی جزء من الإمام لا تنفک عنه کما هو الحال مع روح الحیاة و روح الشهوة.
والإمام الصادق یؤکد بأن روح القدس لا یفارق الإمام أبدا:
(…لایفارقهم روح القدس ولا یفارقونه، ولا یفارقون القران ولا یفارقهم صلوات الله علیهم أجمعین)(۱)
نعم وردت روایات بسهو المعصوم و خاصة سهو النبي (ص) في صلاته .
فمثل هذه الروایات إما محمولة علی التقیة، أو کون بعضها محتملة للتأویل… والدلیل علی عدم صحتها او عدم الأخذ بظاهرها کونها معارضتها لباقي أحادیث الأئمة و رسول الله (ص) التي تنفي السهو والنسیان عن المعصوم ، منها حدیث روح القدس الذي لاینام و لا ینسی .
و سنتطرق إلی هذا الموضوع مفصلا بحول الله تعالی.

ــــــــــــــــــــــــــــــ
۱_علل الشرایع ج۱ باب ۱۰۳

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false