×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الخميس 7 صفر 1442   
true
false

إن الرسول الأکرم( ص) یعین الولاة من بعده للامة يوم الغدير ويبتدء بعلي ع فيقول اللهم وال من والاه فيرجع عليه سلمان (رض) ويساله والاء كماذا؟ فيقول له كولايتي. اي كما ان الرسول اولى بالمؤمنين من انفسهم كذا علي عليه السلام اولى بهم .
ثم يرجع عليه ابي بكر وعمر يقولان له هل هي خاصة في علي(ع)؟

فيقول (ص) لا بل في علي (ع )والحسن (ع) والحسين (ع )وتسعة من ولد الحسين ‌، اي هی خاصة في اثني عشر خليفة الى يوم القيامة .

● فتتضح امور من قول الرسول (ص) .

الاول : ان الولاية خاصة في اثني عشر .

الثاني :ان ولاية الاثني عشر الى يوم القيامة.

الثالث :ان لا ولاية لاحد من الناس غير الاثني عشر .

الرابع : ان عقيدة المهديين باطلة وليس هم ولاة ولو كان لبينهم الرسول ص ولم يحصر الولاية باثني عشر .

✖ لعل قائل يقول ليس المهديين بذاك الزمان فلاضرورة لبيانهم ..

اقول:

اولا : إن الرسول (ص) بما انه وضع الحصر والخصوصية في اثني عشر
ولو كان قولك صحيح على الاقل رفع الحصر والخصوصية فبما وضعه للحصر والخصوصية انتفى قولك بعدم الضرورة .

ثانيا : ان الرسول (ص) جعل الولاية خاصة بهم الى يوم القيامة فان كان قولك لانتفاء الضرورة لعدم زمانهم ذو صواب لوضع الرسول (ص) الولاية الى وقت معين فبما انه وضعها الى يوم القيامة ايضا ينتفي صواب قولك

ثالثا : قولك لاحاجة لبيان المهديين لانه غير زمانهم بطالا بقول الرسول ص ، لان الرسول وضح وصرح بالائمة التسعة من ولد الحسين ع وهم في غير زمانهم ، بما ان الرسول بين ولاية تسعة من ولد الحسين ع في غير زمانهم كان من المفروض ان يبين المهديين حتى لو كان غير زمانهم لذلك قولك باطل جملتا وتفصيلا .

فيتضح لنا عقيدة المهديين التي جاء بها احمد البصري باطلة والولاية منحصرة باثني عشر امام ع الى يوم القيامة .

 

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false