×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الثلاثاء 5 صفر 1442   
true
false

ذکرنا في المطالب السابقة بطلان الأخذ بالروایات التي تتحدث عن وجود مهدیین، و کان دلیلنا انه لم یذهب احد من العلماء الی القول بأمامت او وجود المهدیین وقالوا بأن اکثر الروایات تتحدث عن قیام القیامة بأربعین یوما بعد وفات القائم.
ودلیلنا الثاني کان حول معارضة هذه الروایات التي تتحدث عن حکومت المهدیین لروایات الرجعة المتواترة، والتي تخبر برجعة أئمة أهل البیت علیهم السلام، واولهم مولانا الامام الحسین علیه السلام.
و قد حاول القوم دفع هذا التعارض بالجمع بین روایات المهدیین وروایات الرجعة، فقال صاحبهم: وأرجع وأقول: أن لا تعارض بین حکم المهدیین بعد الامام المهدی علیه السلام وبین الرجعة، إذ أن حکم المهدیین سیکون بعد القائم مباشرة ، ثم تکون الرجعة بعد المهدي الثاني عشر من ذریة الإمام المهدي، والذي لاعقب له، لأنه خاتم أوصیاء الإمام المهدي علیه السلام ، وبه تنقطع الامامة من الأعقاب ، وتبدأ الرجعة برجوع الإمام
الحسین علیه السلام الذی سیتولی تغسیل اخر المهدیین ودفنه.‌
وقلنا بأن:
الروایات الرجعة تبطل هذا النحو من الجمع، لأنها تؤکد أن الرجعة تبدأ مع الإمام الثاني عشر علیه السلام ولیس في أواخر ایام آخر المهدیین کما ادعی.
وذکرنا روایات في ذالک.

وفي الروایة التالیة، تصریح بأن الامام الحسین سیرجع فی حیات الامام الحجة وهذا ما یبطل جمع اتباع احمد البصري

روایة المفضل أیضا بهذه الحقیقة:

یامولاي ثم ماذا یصنع المهدی؟قال:یثور سرایا علی السفیانی إلی دمشق فیأخذونه ویذبحونه علی الصخرة ثم یظهرالحسین(ع)فی اثنی عشر ألف صدیق واثنین وسبعین رجلا اصحابه یوم کربلا فیالک عندها من کرة زهراء بیضاء ثم یخرج الصدیق الاکبر امیر المومنین علي‌بن‌أبي‌طالب(ع)وینصب له القبة بالنجف ویقام أرکانها:رکن بالنجف ورکن بهجر ورکن بصنعاء ورکن بأرض طیبة لکأنی أنظر إلی مصابیحه تشرق في السماء والأرض کأضواء من الشمس والقمر فعندها تبلی السرایر وتذهل کل مرضعة عما أرضعت إلی آخر الآیة ثم یخرج السید الأکبر محمد رسول الله(ص)فی أنصاره والمهاجرین ومن آمن به وصدقة واستشهد معه ویحضر مکذبوه والشاکون فیه والرادون علیه والقاتلون فیه:«إنه ساحر وکاهن ومجنون وناطق عن الهوی»ومن حاربه وقاتله حتی یقتص منهم بالحق ویجازون بأفعالهم منذ وقت ظهر رسول الله(ص)إلي ظهور المهدی مع إمام و وقت ویحق تأویل هذه الآیة:《ونرید أن نمن علی الذین أستضعفوا في الأرض ونجعلهم أیمة ونجعلهم الوارثین ونمکن لهم في الأرض》[۱]

ففي هذه الروایة تصریح علی ان رجعة الإمام الحسین في زمن الامام الحجة، ولکن القوم یقولون بأنها ستکون بعد المهدی الثانی عشر (اي الامام الرابع والعشرین حسب معتقدهم)

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بحار۵۳ / ۱۸

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false