×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الجمعة 8 صفر 1442   
true
false

السؤال :ما حكم قول يا علي اقض لي أمراً معيناً أو يا زهراء اغثيني

أو إلى آخره من ألفاظ تحمل ظاهرها طلب أمر معين من غير الله

مع العلم بأن الشخص معتقد بأن الله هو من سيقضي الامر ؟

و ما هو الاستدلال على ذلك سواء بالجواز أو عدم الجواز ؟

.

الجواب

.

 

بسم الله الرحمن الرحيم

.

لا إشكال في رجحان الاستغاثة بأهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين

كما ورد ذلك في دعاء الفرج «يا محمد يا علي، يا علي يا محمد، اكفياني فإنكما كافيان، و انصراني فإنكما ناصران» حيث إن المقصود بالاستغاثة هو طلب الغوث من المعصوم لا على نحو الاستقلال بل بما هو وجه من وجوه الله، ومظهر من مظاهر رحمة الله.

و إذا كانت الاستغاثة ليست بالمعصوم على نحو الاستقلال فلا يترتب عليها محذور الشرك، بل هي في الواقع استغاثة واستعانة بالله عز وجل.

و كما أنها جائزة عقلاً فإن الاستعانة كالاستغاثة مما دلت النصوص على مشروعيتها نحو قوله تعالى ﴿وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ﴾، و قوله ﴿فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ﴾، و نحو ذلك من النصوص الشريفة.

true
الملصقات:
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false