×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الأربعاء 14 ربيع الثاني 1441   
true
false

سؤال :

اولا:

اذا كان الله يعلم بعلمه الازلي قبل ان يخلق الخلق

أنّ بعض عباده سوف لن يطيعوه، أو يتبعوا أوامره،

و سينتهي بهم الأمر إلى إنكاره و التمرّد عليه، و عدم الإيمان بوجوده،

و بسبب هذه الأمور سيدخلهم النار و يعذبهم، ألا يعدّ هذا ظلماً أو عبثاً نعوذ بالله، هذا أولاً.

 

و ثانياً :

هو يرسل لهم الرسل لإنذارهم و لهدايتهم، مع علمه بأنهم لن يسمعوا لأنبيائه، فلماذا أرسلهم؟ حيث لا فائدة من إرسالهم حسبما يعلم.

مثال :

لو قلتُ لشخصٍ: اذهب بهذا الطريق، و إذا اخطأت الطريق سوف أعاقبك، سيقول لي: أنا لا أريد أن أشارك بهكذا أمر، لا أريد مكافئتك و لا عقابك، فكيف بالله الرحمن الرحيم؟

ملاحظة : أنا مؤمن بوجود الله و بدينه – بحمد الله -.

.

الجواب:

.

بسم الله الرحمن الرحيم

ليس العلم من سلسلة علل المعلوم؛ مثلاً، الدولة توفر النت لجميع المواطنين،

و تحذر المواطنين من استخدام النت في القضايا الإباحية، و هي تعلم من الأول أنَّ بعض المواطنين سوف يستخدم النت في الأمور المحظورة، فلو استخدم مواطن النت في القضايا الممنوعة، ثم عاقبته الدولة على ذلك، فلا يحقّ له الاعتراض بأنَّ المفروض أن لا تفتح الدولة النت من الأساس؛ لأنَّ فتحه مع علمها بالاستخدام السيِّئ ظلمٌ للمواطن و عبثٌ، بل ما تقوم به الدولة عند العقلاء عطاءٌ و رحمةٌ وكرمٌ،

وإنْ أساء البعض استخدام هذه النِّعم في الفساد،

فكذلك الله – عزّ وجلّ – خَلَقَ البشر و وفَّر لهم كل وسائل الحياة، و حذّرهم من بعض الأعمال، وهو يعلم أنَّ بعضهم باختياره و إرادته سيختار صرف النِّعم في المعصية بكامل إرادته، فلا يُعَدُّ خَلْقُهُ ظلماً و لاعبثاً، بعد أنْ كان بإمكانه و إرادته أن يكون العملاق في كلِّ شيءٍ، و من ذلك لو قامت الدولة بتوفير المادة المنوية، والأجهزة المساهمة في الإنجاب لمن لا ينجب، و هي تعلم أن بعض من يتولَّد مِن هذه المادة سيكون إنساناً سيئاً، باختياره و إرادته، فلا يُعَدُّ توفير ذلك ظلماً و لا عبثاً.

true
الملصقات: ,
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false