×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الإثنين 11 صفر 1442   
true
false

ذکرنا في البحث السابق أن احمد اسماعیل البصری یدعي أنه لابد أن الله یعین الحاکم، وفي مکان آخر أجاب علی نفسه قائلا: علی المؤمنین أن یعینوا نائب الإمام في عصر غیبة الکبری من بین الفقهاء.
یجب أنصار احمد اسماعیل البصري قائلین : أن احمد اسماعیل قال: (في حال عدم وجود نائب خاص) وهذا شرط لم یتحقق ، فوجود النائب الخاص مستمر و لم ینقطع أبدا.
أقول: بل إن احمد اسماعیل قال بانقطاع السفارة في کتابه(وصي و رسول الإمام المهدي ع في التوراتدوالإنجیل والقران)
السؤال موجه الی احمد اسماعیل: انتم الشیعة تقولون بأن السفراء اربعة ، وانقطعت بعدها السفارة. فکیف تثبت بالدلیل العقلي والنقلي من القران و التورات والإنجیل بأنک سفیر؟
جواب احمد اسماعیل: أما بالنسبة للإمام المهدي علیه السلام فقد أرسل سفراء الأربعة في غیبته الصغری التي استمرت ما یقارب السبعین عاما ثم انقطعت السفارة والإرسال عن الإمام المهدي علیه السلام ، وأیضا 《لایدل انقطاعها فترة من الزمن》 انقطاعها الی الأبد ، بل الدلیل علی ارساله رسولا عنه ع یمثله إذا اقترب قیامه وحان وقت القیامة الصغری…(۱)

إذن احمد إسماعیل یقول بانقطاع السفارة ، وفي زمن الإنقطاع یجب تمکین الفقیه ، وهذا یناقض مطالبته بحاکمیة الله ، بل إنه یطالب بحاکمیة الفقیه أو الناس.
ــــــــــــــــــــــــــــــ
۱_کتاب وصي و رسول الإمام المهدي علیه السلام في التورات و الإنجیل و القرآن السؤال ۱۶

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false