×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  السبت 17 ربيع الثاني 1441   
true
false

ذکرنا سابقا بعض الأخبار الدالة علی لزوم إتیان المعجزة من قبل المدعي لمنصب الإلهي.
والآن نذکر روایة شريفة تحكي لنا حادثة وقعت لشخص التبس عليه الأمر، ولم يستطع معرفة إمامه، كحال بعض الناس في هذه الأيّام الذين التبست عليهم الأُمور؛ لجهلهم بكلام أئمّة أهل البيت عليهم السلام ومقاماتهم. فقد روى المجلسي رحمه الله في البحار: عن عبد الله بن كثير في خبر طويل أنَّ رجلاً دخل المدينة يسأل عن الإمام، فدلّوه على عبد الله بن الحسن، فسأله هنيئة ثمّ خرج، فدلّوه على جعفر بن محمّد عليه السلام، فقصده، فلما نظر إليه جعفر قال: (يا هذا إنَّك كنتَ مغرى، فدخلت مدينتنا هذه تسأل عن الإمام، فاستقبلك فئة من ولد الحسن، فأرشدوك إلى عبد الله بن الحسن، فسألتَه هنيئة ثمّ خرجت، فإن شئت أخبرتك عمَّا سألته، وما ردَّ عليك، ثمّ استقبلك من ولد الحسين، فقالوا لك: يا هذا إن رأيت أن تلقى جعفر بن محمّد فافعل). فقال: صدقت، قد كان كما ذكرت، فقال له: (ارجع إلى عبد الله بن الحسن، فاسأله عن درع رسول الله وعمامته). فذهب الرجل، فسأله عن درع رسول الله والعمامة، فأخذ درعاً من كندوج له، فلبسها، فإذا هي سابغة [أي واسعة]، فقال: كذا كان رسول الله يلبس الدرع، فرجع إلى الصادق فأخبره، فقال: (ما صدق)، ثمّ أخرج خاتماً، فضرب به الأرض، فإذا الدرع والعمامة ساقطين من جوف الخاتم، فلبس أبو عبد الله الدرع، فإذا هي إلى نصف ساقه، ثمّ تعمَّم بالعمامة، فإذا هي سابغة، فنزعها، ثمّ ردَّهما في الفصّ، ثمّ قال: (هكذا كان رسول الله يلبسها، إنَّ هذا ليس ممَّا غُزِلَ في الأرض، إنَّ خزانة الله في (كُنْ)، وإنَّ خزانة الإمام في خاتمه، وإنَّ الله عنده في الدنيا كسكرجة، وإنَّها عند الإمام كصحيفة، فلو لم يكن الأمر هكذا لم نكن أئمّة، وكنّا كسائر الناس)(۱).
فكلّ من يدَّعي الإمامة دجَّال كذَّاب إمام من أئمّة النار ما لم يفعل تماماً كما فعل الإمام الصادق عليه السلام.
أمَّا أحمد إسماعيل فلا يُعرَف عنه سوى اسمه (أحمد) الذي جعله أهمّ دليل على إمامته ووصايته، ولم تظهر على يديه أيّ كرامة تدلُّ على صدقه، فكيف يُصدِّق عاقل بدعاواه؟!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

۱_بحار الأنوار۲۵/ ۱۸۴

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false