×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الأربعاء 13 صفر 1442   
true
false

قال السيوطي في الدر المنثور ج ۶ ص ۴۲۲ ( وأخرج ابن مردويه عن عمر بن

الخطاب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : القرآن ألف ألف حرف وسبعة

وعشرون ألف حرف ، فمن قرأه صابرا محتسبا فله بكل حرف زوجة من الحور العين .

قال بعض العلماء هذا العدد باعتبار ما كان قرآنا ونسخ رسمه ، وإلا فالموجود الآن لا

يبلغ هذه العدة ) .

ورواه الهيثمي في مجمع الزوائد ج ۷ ص ۱۶۳ وقال ( رواه الطبراني في الأوسط عن

شيخه محمد بن عبيد بن آدم بن أبي إياس ، ذكره الذهبي في الميزان لهذا الحديث ، ولم

أجد لغيره في ذلك كلاما ، وبقية رجاله ثقات ) .

ورواه في كنز العمال ج ۱ ص ۵۱۷ وقال عن مصادره ( ط ص ، عن عمر ) ورواه في ج ۱

ص ۵۴۱ وعن ( طس ، وابن مردويه وأبو نصر السجزي في الإبانة عن عمر . قال

أبو نصر : غريب الإسناد والمتن ، وفيه زيادة على ما بين اللوحين ، ويمكن حمله على ما

نسخ منه تلاوة مع المثبت بين اللوحين اليوم ) انتهى .

وبما أن عدد حروف القرآن ثلاث مئة ألف حرف وكسرا ، وهي لا تبلغ

ثلث العدد الذي قاله الخليفة في الرواية ، فيكون مقصوده ضياع أكثر من ثلثي

القرآن بعد النبي صلى الله عليه وآله ! ولا يمكن قبول رواية السيوطي بأن ما نسخ من

القرآن أكثر من الثلثين ! !

وقال ابن حجر في لسان الميزان ج ۵ ص ۲۷۶ ( عبيد بن آدم بن أبي أياس

العسقلاني : تفرد بخبر باطل ، قال الطبراني : حدثنا محمد بن عبيد ، قال حدثنا أبي ،

عن جدي ، عن حفص بن ميسرة ، عن زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن عمر رضي الله

عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : القرآن ألف ألف حرف وسبعة

وعشرون ألف حرف ، فمن قرأه صابرا محتسبا كان له بكل حرف زوجة من الحور

العين . قال الطبراني في معجمه الأوسط : لا يروى عن عمر إلا بهذا الإسناد ) انتهى .

ولكن قول ابن حجر إن الحديث باطل ليس له مستند علمي ، بعد أن مال الهيثمي

إلى توثيقه وقال إن محمد بن عبيد من شيوخ الطبراني ، وبقية رجال السند ثقات . . وبعد

أن كثرت مؤيداته وهي الروايات التي يقول فيها الخليفة ( فقد فيما فقدنا من

القرآن . . . أسقط فيما أسقط . . . قرآن كثير ذهب مع محمد ! . . رفع فيما رفع ) .

قال السيوطي في الدر المنثور ج ۵ ص ۱۷۹ ( وأخرج عبد الرزاق في المصنف عن

ابن عباس قال : أمر عمر بن الخطاب مناديه فنادى إن الصلاة جامعة ، ثم صعد المنبر

فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : يا أيها الناس لا تجزعن من آية الرجم ، فإنها آية

نزلت في كتاب الله وقرأناها ، ولكنها ذهبت في قرآن كثير ذهب مع محمد . . . ) .

وقال في كنز العمال ج ۲ ص ۵۶۷ ( من مسند عمر رضي الله عنه ، عن المسور

بن مخرمة قال قال عمر لعبد الرحمن بن عوف : ألم نجد فيما أنزل علينا أن جاهدوا كما

جاهدتم أول مرة ؟ فإنا لم نجدها ، قال : أسقط فيما أسقط من القرآن ) . وقال في

رواية أخرى : . . . فرفع فيما رفع !

وفي ج ۶ ص ۲۰۸ ( عن عدي بن عدي بن عميرة بن فروة ، عن أبيه ، عن جده

أن عمر بن الخطاب قال لأبي : أوليس كنا نقرأ من كتاب الله : أن انتفاءكم من آبائكم

كفر بكم ؟ فقال بلى ، ثم قال : أوليس كنا نقرأ : الولد للفراش وللعاهر الحجر ، فقد

فيما فقدنا من كتاب الله ؟ قال : بلى ! ) انتهى .

true
الملصقات:

هذا الخبر لا یحتوي علی کلمات مفتاحیة.

true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false