×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الأربعاء 5 شوال 1441   
true
false

كثيرا ما يطرح السلفية هذه الشبهة و يتهمون الشيعة بالباطل ان الشيعة يقذفون ابناء المسلمين و بناتهم بالفجور و البغاء

اليكم ما يستدلون به و الرد عليه

 

تفسير العياشي (۲/ ۲۳۴)
۷۳ – عن ابراهيم بن ابى يحيى ( ۴ ) عن جعفر بن محمد عليه السلام قال : ما من مولود
يولد الا ابليس من الابالسة بحضرته ، فان علم الله انه من شيعتنا حجبه عن ذلك
الشيطان ، وان لم يكن من شيعتنا أثبت الشيطان اصبعه السبابة في دبره فكان
مأبونا ـ وذلك ان الذكر يخرج للوجه ـ فان كانت امرأة أثبت في فرجها فكانت
فاجرة ، فعند ذلك يبكى الصبى بكاءا شديدا اذا هو خرج من بطن امه ، والله بعد
ذلك يمحو مايشاء ويثبت وعنده ام الكتاب ( ۵ ) .

في الهامش يقول :في البرهان ( ابن ميثم بن أبى يحيى ) وفى البرهان ( أبى ميثم ) ولم اظفر
على ترجمة الرجل ( على اختلاف النسخ ) في كتب الرجال .

 

 وكذلك في بحار الانوار العلامة المجلسي عند نقله للرواية يعلق عليها ويصف الراوي بانه مجهول

 

اليكم كلام العلامة المجلسي:

 

بحار الأنوار – العلامة المجلسي (۴/ ۱۲۱، بترقيم الشاملة آليا)
۶۴ – شى: عن أبي ميثم بن أبي يحيى، (۱) عن جعفر بن محمد عليه
السلام قال: ما من مولود يولد إلا وإبليس من الا بالسة بحضرته، فان علم الله أنه من
شيعتنا حجبه من ذلك الشيطان، وإن لم يكن من شيعتنا أثبت الشيطان إصبعه السبابة في
دبره فكان مأبونا فإن كان امرأة أثبت في فرجها فكانت فاجرة فعند ذلك يبكي الصبي
بكاءا شديدا إذا هو خرج من بطن امه، والله بعد ذلك يمحو ما يشاء ويثبت وعنده ام
الكتاب.

 

في الهامش يقول:(۱) مجهول.

 

فتبيين ان هناك راوي مجهول بالسند و به تسقط الرواية من الاعتبار و تكون ضعيفة فهذه الرواية لاجل هذه العلة لا تلزم الشيعة

ولا يستفاد منها للاحتجاج على اي احد

true
الملصقات: ,
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false