×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  السبت 2 صفر 1442   
true
false

وقالوا بإیمان وهب النصراني من خلال الرؤيا، كما يزعم احمد اسماعيل البصري وأتباعه

الجواب على نحو الإيجاز:
اولا”: الروآية التي إستدلوا بها لم تذكر في المصادرالروائية المعتمدة.

ثانيا”:الرواية عليهم لا لهم، و تثبت معتقدنا و تنقض معتقدهم و تجعله هبائا” منثورا”…
لأنه وهب -وفقا” للروآية التي ذكروها- آمن من خلال المعاجز التي صدرت من الإمام الحسين(ع) و ليس من خلال الرؤيا كما يزعمون.
وذلک للشواهد التالیة:
الشاهد الأول هو سؤال الإمام الحسين ع من ام وهب : أين ولدك وهب؟ (وهذا إخبار غيبي للإمام الحسين ع إذ اخبر ام وهب عن إسم ابنها و هو(ع) لم يرهم قبل ذلك و لا يعرفونه).

وأما الشاهد الثاني فهو قول الإمام لأم وهب أن تأمر ابنها بتصديق الرؤيا.(فمن أين علم الإمام الحسين أن وهبا” رئا رؤيا و هو لم يلتقي به قبل ذلك ،و هذا أيضا” إخبار غيبي. فالكلام في أمره بتصديق الرؤيا لايثبت حجية للرؤيا بل يثبت أن الإمام عليه السلام متصل بالغيب و ثبوت إتصاله بالغيب يكفي لإثبات إمامته).

والشاهد الثالث:المعجزة التي صدرت من الإمام و هي تفجر الماء من محل وقوفه عليه السلام.

النتيجة

مع وجود هذه الشواهد يثبت أن وهب النصراني (رضوان الله عليه) آمن من خلال المعجزة و الإخبار الغيبي التي اخبر به الإمام عليه السلام.

و يبقى إدعاء إيمان وهب من خلال الرؤيا إدعائا” لا دليل عليه و ذلك وفقا” للروآية التي إستدلوا بها

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false