×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  السبت 6 رجب 1441   
true
false

الشبلنجي احد أعلام اهل السنة ينقل عن الشيخ عبد الرحمن آجهوري عندما أصابه المرض وتوسل بالسيدة زينب

شبلنجی، نور الابصار، ص ۱۱۵، مطبعةمصطفی محمد – مصر.

اعتراف ابن الأثیر الجزري العالم و المؤرخ الكبير عند اهل السنة بفضل و عظمة السيدة زینب علیها السلام

۶۹۷۲- زينب بنت علي بن أبي طالب واسمه عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم القرشية الهاشمية.
وأمها فاطمة بنت رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وولدت في حياته، ولم تلد فاطمة بنت رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بعد وفاته شيئا.
وكانت زينب امرأة عاقلة لبيبة جزلة زوجها أبوها علي رضي الله عنهما من عبد الله بن أخيه جعفر، فولدت له عليا، وعونا الأكبر، وعباسا، ومحمدا، وأم كلثوم.
وكانت مع أخيها الحسين رضي الله عنه لما قتل، وحملت إلى دمشق، وحضرت عند يزيد بن معاوية، وكلامها ليزيد حين طلب الشامي أختها فاطمة بنت علي من يزيد مشهور مذكور في التواريخ، وهو يدل على عقل وقوة جنان.

اسد الغابة فی معرفة الصحابة، تالیف ابن اثیر جزري، صفحه ۱۵۲۶-۱۵۲۷، چاپ دار الحزم

true
الملصقات: ,
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false