×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  السبت 2 صفر 1442   
true
false

في المطالب السابقة بیننا الرواة الضعاف الذین جاءو في سلسلة سند روایة الوصیة ، واتضح بأن سند هذه الروایة مظلم جدا، مشتمل علی ستة من الرواة المجاهیل الذین لا یعرف منهم إلا أسمائهم من مجموعة ثمانیة من الرواة.

أضف إلی هذا أن علماء الشیعة الأبرار نصوا علی أن هذه الروایة التي یسمیها أحمد اسماعیل والمروجون له بروایة الوصیة روایة سنیة!
قال الحر العاملي في کتاب(الإیقاض من الهجعة بالبرهان علی الرجعة) عند ایراده لهذا الخبر:

روی الشیخ في کتاب الغیبة في جملة الأحادیث التي رواها من طرق العامة في النص علی الأئمة علیهم السلام …. [۱]

وساق الخبر

ثم قال في تعلیقه علی هذه الروایة : ولا یخفی أن الحدیث المنقول اولا من( کتاب الغیبة) من طریق العامة ، فلا حجة فیه في هذا المعنی[یعني المهدیین] ، وإنما هو حجة في النص علی الأثنی عشر ، لموافقة الروایات العامة، والباقي لیس بصریح، وقد في الحدیث السادس والتسعین من باب السابق ما هو صریح في أن المهدي لیس له عقب[۲]

فهذا الحر العاملي الذي هو خبیر بعلم الحدیث یشهد بأن الروایة عامیة وأنها لیست بحجة في إثبات المهدیین.

ــــــــــــــــــــــــــــــ
۱_الإیقاض من الهجعة في البرهان علی الرجعة ۳۶۲
۲_نفس المصدر ۳۶۸

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false