×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الثلاثاء 12 صفر 1442   
true
false

یحاول أتباع أحمد البصري أن یبنوا معتقدا کاملا بنائا علی هذه الروایة، لأنها الوحیدة التي ذکرة إسم المهدي الأول (وهو احمد کما یدعون)

ولأن احمد البصري واتباعه یعلمون أن هذه الروایة ضعیفة السند ولا یصح الإحتجاج بها ، فإنهم للفرار من هذا المأزق قالوا ببطلان علم الرجال(سابقا اثبتنا حجیت علم الرجال)

وقد احتوی سند روایة الوصیة علی مجموعة من المجاهیل الذین أهمل ذکرهم في کتب الرجال، ولم یتعرض لهم أحد من علمائنا الأبرار وهم:

۱_علي بن سنان الموصلي

و هو مهمل لم یذکر في کتب الرجال والتراجم ولا یعرف عنه شیء سوی إسمه. وقد حاول بعض المروجین لأحمد البصري توثیق هذا الراوي من طریق:

الأول: أن الرجل وصف في هذه الروایة بالعدل(علي بن سنان الموصلي العدل) وهذا دلیل علی اشتهاره بالوثاقة.

والجواب عنه: بأن لفظ《 العدل 》 لا یدل علی وصفه بالعدالة التي تشترط في رواة الحدیث، والظاهر أن المراد بالعدل هنا اللقب ولیست الصفة، أي أن إسمه العدل لا أنه موصوف بالعدالة ولذالک قال السید الخوئي في الترجمة الدارمي العدل:

لا یبعد أن الرجل من العامۀ، وأن کلمة العدل من ألقابه, وهذه الکلمة تطلق علی الکُتاب فی القضاء والحکومات, فیقال: کاتب العدل.‌[۱]

وایضا الشیخ التستری في قاموس الرجال یقول: یستشم من وصفه بالعدل عامیته.

فأولا :کلمة العدل من ألقابه ولیس من صفته حتی یتصف بالعدالة.

وثانیا: أن الرجل من العامة ولا یعتمد علی روایاته.

ــــــــــــــــــــــــــــــ
۱_معجم رجال الحدیث-ج ۶-ص ۲۱۰ – ناشر:مرکز نشر الثقافه الاسلامی-قم

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false