×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الإثنين 2 جمادالثاني 1441   
true
false

ذکرنا سابقا أن احمد اسماعیل یقول بحاکمیة الله لا حاکمیة الناس( کلمة حق یراد بها الباطل) و في مکان آخر یقول بانقطاع السفارة، و في زمن الأنقطاع یجب تمکین الفقیه وهذا یناقض مطالبته بحاکمیة الله.
یدافع أحد الأنصار بقوله: أن أحمد الحسن یقصد إنقطاع السفارة علی غرار السفراء الأربعة، لکن هذا لا ینافي الإرسال علی غیر طبیعة السفراء الأربعة، أی سفراء غیر مشهودین(مغمورین) … وأن هذه الروایة تدل علی عدم انقطاع السفارة:

وفي الحديث عن جابر عن أبي جعفر ع قال سألته عن تفسير هذه الآية ( لِكُلِّ أُمَّةٍ رَسُولٌ فَإِذا جاءَ رَسُولُهُمْ قُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ وَ هُمْ لا يُظْلَمُونَ ) قال (ع) : ( تفسيرها بالباطن أن لكل قرن من هذه الأمة رسولا من آل محمد يخرج إلى القرن الذي هو إليهم رسول، و هم الأولياء و هم الرسل، و أما قوله ( فَإِذا جاءَ رَسُولُهُمْ قُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ ) قال معناه إن الرسل يقضون بالقسط و هم لا يظلمون كما قال الله (۱)
فیقول بأن الروایة قالت: (لکل قرن رسول، یخرج الی القرن الذي هو الیهم) وهذا لاینطبق علی الإمام المهدي علیه السلام لأنه موجود خلال قرون و لم یخرج کل منه سنة إلی الناس الذین في تلک السنین.
والجواب علی هذا الکلام:
الاول: بالنسبة للقرن في الروایة لیس المقصود منها (مائة سنة) بل تعني (الأمة).
القرن: الأمة(۲)
القرن: اهل کل مدة کان فیها نبي أو کان فیها طبقة من اهل العلم قلت السنون او کثرت(۳)
{قال فما بال القرون الأولی} أي: ما حال الأمم الماضیة(۴)
{وقد خلت القرون من قبلي} أي: مضت الأمم و ماتوا قبلي(۵)
والإمام المهدي لم یخرج و لکنه قط و لکنه من الأولیاء من آل محمد وهم الرسل..
فأمتنا إمامها هو المهدي (ع) و هو الحجة علی الناس سواء کان ظاهرا أم غایبا.

ثانیا: إنقطعت السفارة بعد موت السفیر الرابع وهذا ما اعترف به احمد الحسن، ولا یوجد دلیل واحد صریح یقول بوجود سفراء مغمورین بعد ذلک الوقت و خاصة بعد الصیحة والسفیاني.

ــــــــــــــــــــــــــــــ
۱_تفسير العياشي ص : ۱۱۹
۲_کتاب العین ج۵ ص ۱۴۰
۳_لسان العرب ج ۱۳
۴_مجمع البحرین ج۶ص ۲۹۶
۵_بحار ج ۷ ص۲۵.

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false