×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الثلاثاء 12 صفر 1442   
true
false

بیان الشبهة: ذکروا المروجین لأحمد أنه لا إشکال بأن الیماني من البصرة.

ولکن الحق أنه من الیمن:

فإن النسبة إلى اليمن: (يماني)، وهذا هو المتبادر من إطلاق هذه الكلمة،والتبادر علامة الحقيقة، بل لا يتبادر عند إطلاق هذه الكلمة أي معنى آخر غير النسبة إلى اليمن، وهذا لا ينكره إلا مكابر، والعراقي لا يوصف بأنه يماني في لغةالعرب، إلا بنحو المجاز إن وجدت إحدى علاقات المجاز المعروفة في علم البلاغة، كما لو تو طن رجل يماني في العراق مدة طويلة إلى أن صار عراقيًّا، فإنه قد يقال 《إنه يماني》بعلاقة ما كان، لكن لا بد من نصب قرينة عند إرادة المعنى المجازي، وأما إطلاق اليماني على العراقي من دون علاقة مجاز، ولا قرينة تدل على إرادة المجاز فإنه خطأ في اللغة لا يصدر عن أئمة أهل البيت خصوصاً أن الروايات لم تذكر من مشخِّصات اليماني إلا أنه يماني ومن ولد زيد الشهيد رضوان الله عليه، وأمور قليلة ذكرناها فيما تقد م، فإن كان المراد باليماني غير النسبة إلى اليمن، ولا قرينة تدل على أن هذا الإطلاق إطلاق مجازي، فإن إطلاق اليماني على عراقي أو غيره تعمية وتضليل واضحان، ولا يبقى بعد ذلك أي دلالة تدل على هذا اليماني المعهود.

وذهب بعض الباحثين إلى أن وصف اليماني بذلك من أجل نسبته إلى اليُمْن، وهي البركة، لا إلى البلاد المعروفة باليَمَن، حيث قال:

يحمل اللفظ [يعني لفظ اليماني]على كل من له صفة اليُمْن والبركة في عمله وسلوكه ووجوده، وبالنتيجة يحمل اللقب على صفة أعمال الرجل، لا على انتمائه الجغرافي، ولذلك فإن لقبه الأساس قد يكون بعيداً عن هذا اللفظ، ولكن لكثرة اليمن والموفقية في عمله يشار إليه 《باليماني》 في الروايات.
وهذا حمل غير صحيح؛ لأن النسبة إلى اليمن على حسب ما يقتضيه القياس: يُمْني لا يماني، وكل ما يخالف القياس في باب النسبة فهو سماعي، لا بدمن تنصيص علماء اللغة عليه، ولم یوجد في كتب اللغة المشهورة أن لليُمْن نسبةسماعية هي يماني.

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false