×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الخميس 7 صفر 1442   
true
false

حاولوا اتباع احمد البصري أن یبنوا معتقدا علی الفرق بین المهدیین والأئمة علیهم السلام ، وأن هناک(أي بعد وفاة القائم ع ) مهدیین مغایرین للأئمة، ولکن العلماء الأعلام خالفوا هذا المعتقدمن قبل :
العلامة المجلسي، الذي ذکرنا قوله في المطلب السابق.

ویمکن ان نضیف احتمالا آخر استفدناه من کلام الشیخ المجلسي وهو أن المقصود من المهدیین مجموعة من خیرة الصلحاء الموجودین في عصر الظهور وما بعده، یکونون اعوانا ونوابا للإمام المهدي علیه السلام والأئمة الآخرین عندما یرجعون ویتولون الحکم، وهذا وجه حسن أیضا للجمع بین هذه الأخبار.

وقد یستدل علی هذا الرأي بما رواه الشیخ الصدوق : عن أبي بصیر قال: قلت للصادق جعفر بن محمد علیه السلام: یابن رسول الله إني سمعت من ابیک أنه قال: یکون بعد القائم اثنا عشر مهدیا. فقال : إنما قال: اثنا عشر مهدیا ولم یقل اثنا عشر إماما، ولکنهم قوم من شیعتنا یدعون الناس إلی موالاتنا ومعرفة حقنا.[۱]
والروایة واضحة الدلالة علی نفي مقام الإمامة من المهدیین بل نفي کونهم حججا علی الناس لأنه لم یجب معرفتهم ولو کانوا حجج لوجب معرفتهم.

ــــــــــــــــــــــــــــــ

۱_کمال الدین وتمام النعمة ص ۳۵۸

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false