×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الخميس 14 صفر 1442   
true
false

حاولوا اتباع احمد البصري أن یبنوا معتقدا علی الفرق بین المهدیین والأئمة علیهم السلام ، وأن هناک(أي بعد وفاة القائم ع ) مهدیین مغایرین للأئمة، ولکن العلماء الأعلام خالفوا هذا المعتقدمن قبل :

قال الشیخ محمد باقر المجلسي: هذه الأخبار مخالفة للمشهور ، وطرق التأویل أحد وجهین: الأول: أن یکون المراد بالإثنی عشر مهدیا النبي صل الله علیه وآله وسائر الأئمة سوی القائم علیه السلام، بأن یکون ملکهم بعد القائم علیه السلام وقد سبق أن الحسن بن سلیمان أولها بجمیع الأئمة، وقال برجعة القائم علیه السلام بعد موته ، وبه أیضا یمکن الجمع بین بعض الأخبار المختلفة التي وردت في مدة ملکه علیه السلام.

والثاني:

أن یکون هؤلاء المهدیون من أوصیاء القائم هادین للخلق في زمن سائر الأئمة الذین رجعوا ، لئلا یخلو الزمان من حجة، وإن کان أوصیاء الأنبیاء والأئمة أیضا حججا ، والله تعالی یعلم.[۱]

والنتیجة أن هؤلاء العلماء الأجلاء الذین هم أکثر ممارسة للأحادیث وأعرف بالمشهور منها والشاذ بینوا المراد بأحادیث المهدیین بما لا یحتاج إلی بیان أکثر ، جمعا بین أحادیث المهدیین والأحادیث التي حصرت الأئمة في اثنی عشر إماما فقط.

ــــــــــــــــــــــــــــــ

۱_بحار الانوار ج ۵۳ ص ۱۴۸

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false