×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  السبت 9 صفر 1442   
true
false

 

ومن الروایات التي تدل علی أن الیماني الموعود من الیمن:

ما رواه النعماني في كتاب (الغيبة) بسنده عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: وفد على رسول الله أهل اليمن فقال النبي جاءكم أهل الیمن يبسون بسيساًفلما دخلوا على رسول الله قال: قوم رقيقة
قلوبهم، راسخ إيمانهم، منهم المنصور، يخرج في سبعين ألفاً ، ينصر خلفي
وخلف وصيي، حمائل سيوفهم المسك[۱]
والمنصور اليماني الذي سيتو لى نصرة خلف رسول الله وخلف وصيه أمير المؤمنين وهو الإمام المهدي المنتظر
لا بد أن يكون أحد علامات الظهورولذلك بشر به النبي في هذا الحديث وبشَّر به الأئمة الأطهار في أحاديث أخرى متعددة دون غيره من أهل اليمن، ولو كان المنصور اليماني رجلاً آخر غير اليماني المعهود لما كان هناك أي وجه لتخصيصه بالذكر ومدح أهل اليمن لأجله دون اليماني المعهود الذي هو أجل شأناً منه، ومن العلامات الحتمية للظهور المبارك.

إلا أن بعض الباحثين طعن في سند الرواية، وذهب إلى أن دلالة الحديث
على أن المقصود هو اليماني ضعيفة، فقال:
بالرغم من الطعن الواضح في السند، فإن الخبر لا يشير إلى أن المقصود هو اليماني، ودلالته على ذلك تبقى ضعيفة، وبالتالي فلا يعول عليه، ولا سيما أنه يشير إلى النصرة لخلف رسول الله وخلف وصيِّه، فإن كان المقصود بخلف الرسول هو أمير المؤمنين صلوات الله عليه، فعندئذ ما علاقة خلف الوصي بالإمام المنتظر عجل الله تعالى فرَجه؟ اللهم إلا أن نقول بأن الرجل قد مدَّ في عمره بحيث يستوعب كل هذا الزمن؟!!أو أن المقصود بخلف النبي هو الإمام المنتظر
(روحي فداه) نفسه، عندئذ من المقصود بخليفته؟!

۴أيًّا ما يكن، فإن هذا الخبر لا يمكن الركون إليه أبداً، بقطع النظر عن إسناده، فما بالك والسند بهذه الصورة من الضعف؟![۲]

والجواب: أن التدقيق في سند روايات الفتن والملاحم وحوادث آخر الزمان تكلمنا فيه سابقاً، فلا حاجة لإعادته، وهذا الحديث مشتمل على جملةمن فضائل أمير المؤمنين المرو ية في كتب الخا صة، التي لا تتعارض مع مضامين روايات أهل البيت حتى نجزم بكذبه ونقطع برده.

وأما ما يتعلق بمعنى الحديث فإن فيه إشارة واضحة – كما قلنا آنفاً – إلى المنصور اليماني الذي سيقوم بنصرة رجل من ذر ية رسول الله وهو الإمام ، المهدي المنتظرالذي أشار إليه النبي بأنه خَلَفه وخَلفَ وصيِّه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب وبالرجوع إلى الروايات الأخرى المتضافرة ، المروية من طرق الشيعة وأهل السنة التي د لت على أن الإمام المهدي سينصره رجل من اليمن، وهو اليماني الذي نتحدث عنه، الذي هو من العلامات الحتمية لظهور الإمام المهدي
نستخلص أن المنصور اليماني ،المذكور في الحديث هو اليماني المعهود لا غيره؛ للذي قلناه سابقاً من أنه من المستبعد جدًّا أن يترك النبي مدح أهل اليمن باليماني الذي رايته من أهدى الرايات في عصر الظهور، ويمدحهم برجل آخر ليس له مثل هذا الشأن والأثرفي أحداث آخر الزمان!!

ــــــــــــــــــــــــــــــ
۱_العیبة ۴۶
۲_رایة الیماني الموعود أهدی الرایات۲۳۰

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false