×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  السبت 9 صفر 1442   
true
false

استدلوا أنصار أحمد إسماعیل البصري ببعض الأحادیث، واستنتجوا منها أن الأئمة ثلاث عشر، وأن الأخیر صاحبهم.
إن كل ما استدلوا به ليس فيه عبارة ثلاث عشر امام وهذا يوهن الأستدلال من جهة بل استدلوا بتحليلهم للنص فستنتجوا ان الرويات تقول ثلاث عشر امام وهنا سؤال يطرح هل قصر رسول الله صل الله عليه واله وسلم او الأئمة صلواة الله عليهم وسلامه في البيان الظاهر علىإمامة ثالثة عشر امام او اربع وعشرين امام حتى نستدل باالستنتجات ؟ وليتنا نسمع جواباً من اتباع احمد اسماعيل .
-انه لم كانت الاحاديث تنقل بطرق عديدة منها المناولة والسماع والأجازة فقد يقع في نقل الحديث خطأ اما من جهة السمع او من جهة الكتابة وهذا الحديث يسمى في علم الدراية بالحدیث المصحف و ینقسم إلی قسمین : المصحف سندا والمصحف متناً وحتى نصل الى المتن الحقيقي يجب ان نجمع كل نقل لهذا الحديث في الكتب المتقدمة والقريبة الى عصر الحديث وكذلك القرائن الدالة على نفس المعنى فبالمجموع نخرج بنتيجة قريبة للمتن الصحيح .

يقول المدعوا عبد الرزاق الديراوي(أحد أنصار أحمد إسماعیل)

أخرج الكليني في الكافي عن محمد بن يحيى عن عبد الله بن محمد الخشاب عن ابن سماعة عن علي بن الحسن بن رباط عن ابن أذينة عن زرارة قال: سمعت أبا جعفر يقول: الأثنا عشر الإمام من آل محمد كلهم محدث من رسول الله ومن ولد علي ورسول الله وعلي عليهما السلام هما الوالدان. واضح من هذه الرواية أن الأئمة ثالثة عشر فالأئمة الأثنا عشر المذكورون فيها هم ولد علي أي انه عليه السلام خارج عن عدد الإثنا عشر الذين اشارت لهم الرواية ومعه يكون العدد ثلاثة عشر
(ما بعد الأثني عشر امام ص۲۶)

اقول : ان النص لا يقول ثلاث عشر بل يقول اثنا عشر امام فهم حتى ظاهر النص يظربونه عرض الجدار ويذهبون الى الاستدلال بالتحليلات وانت تقراء في بداية الرواية ان الأئمة من ال محمد كلهم اثنا عشر فهو أي المدعي لهذا الكلام امامه امرين لا ثالث لهما الاول ان يسقط امامة امير المؤمنين عليه الصالة والسلام لأنه اثبات امامته معارضة لنص الرواية ان الأئمة اثنا عشر فكيف يستقيم ان تستدل برواية تقول الأئمة اثنا عشر لأثبات ان الأئمة ثلاث عشر ؟
الأمر الثاني ان تقول ان المعنى الائمة كلهم من ال محمد اثنا عشر كلهم محدث من رسول الله صل الله عليه واله وسلم وهم علياً عليه الصلاة والسلام ثم اولاده الأحد عشر صل الله عليهم وسلم ولهذا الحديث شاهد اخرجه سليم بن قيس يؤكد ما ذهبنا اليه من فهم النص : قال رسول الله صل الله عليه واله وسلم :
..أوما علمت إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا وإنه حتم الفناء على جميع خلقه وإن الله تبارك وتعالى اطلع إلى الأرض اطلاعة فاختارني منهم فجعلني نبيا . ثم اطلع إلى الأرض ثانية فاختار بعلك وأمرني أن أزوجك إياه وأن أتخذه أخا ووزيرا ووصيا وأن أجعله خليفتي في أمتي . فأبوك خير أنبياء الله ورسله وبعلك خير الأوصياء والوزراء وأنت أول من يلحقني من أهلي . ثم اطلع إلى الأرض إطلاعة ثالثة فاختارك وأحد عشر رجال من ولدك وولد أخي بعلك منك …
(ص۵۸۵ مطبعة نكارش)

فمعنى قوله رسول الله صل الله عليه واله وعلي عليه الصلاة والسلام الوالدان أي والدان لهؤلاء الأحد عشر عليهم الصلاة والسلام ، وليت الذي ادعى ان الائمة ثلاث عشر قدم نصاً يقول بذلك فكما ترون فهو يعتمد على ما ستظهره من النص وليس هذا صريح النص وللحديث شاهد ايضا يقوي ما نقوله مع انه اوضح من الشمس في السماء منه ما رواه سليم بن قيس ايضاً :يا سليم إن أوصيائي أحد عشر رجال من ولدي أئمة هداة مهديون كلهم محدثون . قلت : يا أمير المؤمنين ومن هم ؟ قال : ابني هذا الحسن ثم ابني هذا الحسين ثم ابني هذا – وأخذ بيد ابن ابنه علي بن الحسين وهو رضيع – ثم ثمانية من ولده واحدا بعد واحد . وهم الذين أقسم الله بهم فقال : ووالد وما ولد فالوالد رسول الله صلى الله عليه وآله وأنا و ما ولد يعني هؤالاء الأحد عشر وصيا صلوات الله عليهم .
(كتاب سليم بن قيس ج۲ ص ۸۲۵ من الطبعة السابقة )

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false