×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  السبت 9 صفر 1442   
true
false

بعد ما قدمنا موجز من الادلة واشرنا بها الى كتب احمد البصري وايضا الى بعض مصادر الشيعة فوددنا ايضا ان نرجع ونشير الى مصادر الشيعة والروايات المتواترة بها والدالة بوضوح على حصر خلفاء الله وخلفاء الرسول و ولات الامر باثني عشر لايزيدون ولاينقصون الى يوم القيامة.

ايضا في هذا المقال الوجيز نشير الى اقدم مصدر من مصادر الشيعة وهو كتاب سليم بن قيس الهلالي .

فأورد رواية سليم بن قيس في حادثة لمرض للرسول صلى الله عليه واله وسلم وهي كالاتي:

قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
لعلي عليه السلام يا اخي اقعدني فاقعده عليه السلام واسنده الى نحره اي على صدره… فحمد الله واثنى عليه ثم قال موجها خطابه الى بني عمومته من عبد المطلب اتقوا الله واعبدوه واعتصموا بحبل الله جميعا ولاتفرقوا ولا تختلفوا ان الاسلام بني على خمس 《الولاية》 والصلاة والزكاة وصوم شهر رمضان والحج فاما الولاية فالله وللمؤمنين الذين يأتون الزكاة وهم راكعون
《ومن يتولى الله ورسوله والذين امنوا فان حزب الله هم الغالبون》
فقال سلمان يارسول الله للمؤمنين عمامة او ((خاصة)) لبعضهم اي الولاية للمؤمنين كلهم ام بها انحصار وخاصة لبعض المؤمنين .. فاجاب الرسول بل ((خاصة)) لبعضهم الذين قرن الله طاعتهم بنفسه ونبيه في غير اية من القران ..

يعني الولاية في هذه الاية التي صرحت بلفظ الجمع وهو المؤمنين حلها الرسول وقال تفسيرها اية اخرى من القران بالانحصار لبعض المؤمنين
 ان عقيدة المهديين باطلة جملتا وتفصيلا لان الرسول اخرجهم من الولاية وخصخصها لاهل البيت الاثنا عشر عليهم السلام
وايضا هذا الانحصار اعلنه الرسول انه ليس لوقت معين بل حين ما يردوا عليه حوضه يوم القيامة

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false