×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  السبت 2 صفر 1442   
true
false

 

قد ذكر حيدر الزيادي وهو من المروِّجين لأحمد إسماعيل كاطع أن (علي محارب) المذكور في بعض الروايات أنه من أنصار الإمام المهدي المنتظر عليه السلام هو نفس أحمد إسماعيل كاطع، حيث قال: 
 أوّل أنصار الإمام المهدي عليه السلام من البصرة، واسمه أحمد، وفي رواية سُمّي علي محارب، فأما علي فكونه الوصيّ في زمن الظهور كما أن علي بن أبي طالب وصيّ رسول الله، فسُمّي علي [كذا] للمشابهة، ومحارب أي مقاتل؛ لكونه يقود معارك جيش الإمام عليه السلام العقائدية والعسكرية(۱).
 ولا يخفى أن هذا الكلام هذيان يُضحك الثكلى، وهو يدل على ما وصل إليه هؤلاء القوم من تحريف معاني الروايات والعبث بها، ويُبيِّن مدى خواء صاحبهم الكاطع عن كل فضيلة، ولذا سعى أنصاره هذه المساعي المُخجِلة لكي ينسبوا له بعض الفضائل التي ليست له.
 وهذا أنموذج مما دأب عليه أتباع الكاطع الذين ينتقون من الروايات ما يظنون أنهم قادرون على تحريف معانيها، فمع أن كل مصادر الحديث التي ذكرناها لم يُذكر فيها ما يحتمل أنه إشارة إلى أحمد إسماعيل كاطع، إلا أنهم اختاروا اسماً فحرّفوا معناه بالنحو الذي نقلناه عن حيدر الزيادي، مع أنه من الواضح أن المراد بـ (علي محارب) كما في رواية (مجمع النورين)، أو (علي ومحارب) كما في رواية (إلزام الناصب)، رجل مسمّى بذلك، أو رجلان لهما هذان الاسمان، كما هو حال بقية الأسماء التي وردت في نفس الرواية للأنصار الباقين للإمام المهدي سلام الله عليه، فإن الإمام عليه السلام كان في صدد بيان أسماء هؤلاء الأنصار، من دون الإشارة إلى أي صفة يتّصف بها كل واحد منهم.

ــــــــــــــــــــــــــــــ
۱_ اليماني الموعود حجة الله: ۱۵۶٫ 

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false