×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الخميس 7 صفر 1442   
true
false

ذکرنا في السابق بعض الروايات التي رويت مرسلة أو شبيهة بالمرسلة تدل على أن اليماني المعهود من اليمن، والآن ایضا نذکر بعضاً منها لكونها مؤيدة للروايات السابقة.

منها: ما رواه نعيم بن حماد بسنده عن جابر عن أبي جعفر علیه السلام قال: إذا
ظهر الأبقع مع قوم ذوي أجسام، فتكون بينهم ملحمة عظيمة، ثم يظهرالأخوص السفياني الملعون، فيقاتلها جميعاً، فيظهر عليهما جميعاً، ثم يسير إليهم منصور اليماني من صنعاء بجنوده، وله فورة شديدة، يستقتل الناس قتل الجاهلية، فيلتقي هو والأخوص وراياتهم صفر وثيابهم ملونة، فيكون بينهما قتال شديد، ثم يظهر الأخوص السفياني عليه، ثم يظهر الروم، وتخرج إلى الشام، ثم يظهر الأخوص، ثم يظهر الكندي في شارة حسنة، فإذا بلغ تل سما فأقبل، ثم يسير إلى العراق، وترفع قبل ذلك ثنتا عشرة راية بالكوفة معروفة منسوبة، و يقتل بالكوفة رجل من ولد الحسن أو الحسين يدعو إلى أبيه، ويظهر رجل من الموالي، فإذا استبان أمره وأسرف في القتل قتله السفياني [۱]

ومنها: ما رواه نعيم عن كعب، قال: الملاحم على يدي رجل من أهل هرقل الرابع، والخامس يقال له: طيارة. قال كعب: وأمير الناس يومئذ رجل من بني هاشم [وهو الإمام المهدي] يأتيه مَدَد اليمن سبعون ألفاً ، حمائل سيوفهم المسد[ ۲]

وهذه الرواية مشابهة للرواية المتقدمة التي ورد فيها مجيء وفد أهل اليمن إلى رسول الله وقوله فيهم: منهم المنصور، يخرج في سبعين ألفاً ، ينصر خلفي وخلف وصيي، حمائل سيوفهم المسك [۳]

وفيها إشارة واضحة إلى أن اليماني من اليمن، وأن تعداد جيشه الذي ينصر به الإمام المهدي المنتظر علیه السلام
سبعون ألفاً.

وبعض هذه الروايات وإن كانت مأخوذة من كتب العامة إلا أنا ذكرناها مؤيِّدة لا من أجل الاستدلال بها على أن اليماني من اليمن، مع أن رواية معنى خاص متطابقاً في كتب الفريقين يو رث الاطمئنان بصدوره عادة.

ــــــــــــــــــــــــــــــ
۱_الفتن ۱۹۹
۲_نفس المصدر ۳۲۲
۳_الغیبة ۴۶

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false