×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الخميس 14 صفر 1442   
true
false

 

قال عبد الرزاق الديراوي في الاستدلال على أن اليماني صاحب دعوة جديدة: 
 الدليل على أن ثمة دعوة يباشرها اليماني هو ما نصّت عليه الرواية الواردة عن الإمام الباقر، وفيها قوله: (لأنه يدعو إلى صاحبكم) الغيبة – للنعماني: ص ۲۶۴٫ وعن أبي عبد الله: (يا سدير، الزم بيتك… إلى قوله: فإذا بلغك أن السفياني قد خرج فارحل إلينا ولو حبواً على رجلك) إلزام الناصب: ج ۲ ص ۱۰۹-۱۱۰٫ 
 والراية التي ترافق خروج السفياني هي راية اليماني، والأمر بالرحيل إليها يقتضي وجودها بفترة معتد بها قبل التحرّك المسلح (أي قبل الخروج) ليتعرّف عليها الناس، ويرحلوا إليها.
 والجواب: أن الإخبار بأن اليماني يدعو إلى صاحب الأمر عجّل الله تعالى فرَجه الشريف لا يدل على أن اليماني صاحب دعوة جديدة مختلفة عما عليه الشيعة الإمامية، وحاله حال علماء الطائفة قديماً وحديثاً الذين يدْعون إلى صاحب الأمر عليه السلام، ويثبتون إمامته منذ عصر الغيبة الصغرى إلى يومنا هذا، من دون أن يستلزم ذلك أن يكون كل واحد منهم له دعوة جديدة خاصّة به، إلا أن اليماني لما كانت دعوته إلى صاحب الأمر عليه السلام صادقة وخالصة من شوائب الدنيا بخلاف غيره أصحاب الرايات الأخرى التي ستكثر في عصر الظهور كانت رايته أهدى من تلك الرايات جميعاً. 
 وقوله عليه السلام: (فارحل إلينا ولو حبواً على رجلك) يدل على وجوب الرحيل إلى مكّة المكرمة لنصرة الإمام المهدي المنتظر عجّل الله تعالى فرَجه الشريف؛ لأنه ليس بين خروج السفياني وخروج الإمام المهدي عليه السلام إلا ستة أشهر ربما تزيد أياماً وأسابيع أو تنقص، ولا إشارة في الحديث إلى الأمر بالرحيل إلى اليماني؛ لأن اليماني لم يرد له في الحديث أي ذِكْر.

 

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false