×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الإثنين 11 صفر 1442   
true
false

لا يخفى ما للنبوة من مقام شامخ ومنزلة عظيمة تمثل الحجة الإلهية على الأرض، وقد اصطفى الله تعالى لها أشخاصاً كرمهم وفضلهم وعصمهم وجعلهم قدوة وأسوة للناس

 وقد نزههم الله تعالى في قرآنه الكريم عن كل ما يشينهم وكل ما يحط من منزلتهم،

قال تعالى: ( وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إبْرَاهِيمَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ أُوْلِي الأَيْدِي وَالأَبْصَارِ * إِنَّا أَخْلَصْنَاهُم بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ *

وَإِنَّهُمْ عِندَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الأَخْيَارِ ) ص: ۴۷ ۴۵٫
، وقد فضل الله تعالى نبيه الأكرم محمد۹ على جميع الأنبياء والمرسلين، قال تعالى:

( وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّيْنَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌَ

لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي

قَالُواْ أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُواْ وَأَنَاْ مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ ) آل عمران: ۸۱٫
، فإن الله تعالى قد اشترط في هذه الآية إعطاء النبوة والحكم لسائر الأنبياء

بالإيمان بالنبي‏۹ ونصرته وشدد عليهم في ذلك، ولا شك أن المنصور هو القائد

والناصر هو المقود والتابع، فنبينا أفضل وأكرم الأنبياء:، وهذا ثابت باتفاق المسلمين،

وهو ما نص عليه نبينا الأكرم‏۹ في الروايات المستفيضة من طرق الفريقين.
ولكن البخاري في صحيحه أساء إلى ذلك الصرح الشامخ بإدخال الروايات الإسرائيلية، والتي تنسب إلى الأنبياء الكذب والذنب وكل ما يحط من مقاماتهم السامية، ونشير فيما يلي إلى أمثلة موجزة في هذا المجال:
كذب إبراهيم فى ثلاث كذبات‏
أ ما أخرجه عن أبي هريرة قال: «لم يكذب إبراهيم‏۷ إلا ثلاث كذبات، ثنتين

منهن في ذات الله عز وجل، قوله: ( إِنِّي سَقِيمٌ ) وقوله: ( بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا ) »

وسئل عن سارة: «فقال: أختي» البخاري، الجامع الصحيح: ج‏۲ ص‏۳۵۰، كتاب أحاديث الأنبياء، ح ۳۳۵۸٫
وهذه الرواية لا تنسجم مع عقيدة المسلم في الأنبياء؛ لأن الكذب من الكبائر

ولا يجوز نسبته إليهم باتفاق المسلمين.
قال الفخر الرازي في تفسيره في مقام تعليقه على الرواية: «لا يحكم

بنسبة الكذب إليهم إلا زنديق» الفخر الرازي، التفسير الكبير: ج‏۲۲ ص ۱۸۶٫
وقال أيضاً في تفسيره لقوله تعالى على لسان إبراهيم‏۷: ( إِنِّي سَقِيمٌ ) :

«قال بعضهم: ذلك القول عن إبراهيم‏۷ كذبة، ورووا فيها حديثاً عن النبي‏۹، أنه قال:

«ما كذب إبراهيم إلا ثلاث كذبات».
قلت لبعضهم: هذا الحديث لا ينبغي أن يقبل؛ لأن نسبة الكذب إلى إبراهيم لا تجوز،

فقال ذلك الرجل: فكيف يحكم بكذب الرواة العدول؟ فقلت: لما وقع التعارض بين نسبة الكذب

إلى الراوي وبين نسبته إلى الخليل‏۷ كان من المعلوم بالضرورة أن نسبته إلى الراوي أولى»

الفخر الرازي، التفسير الكبير: ج‏۲۶ ص ۱۴۸٫
تنقيص مقام موسى
ب ما أخرجه عن أبي هريرة أيضاً أن موسى‏۷: «خلا يوماً وحده فوضع ثيابه على الحجر ثم اغتسل،

فلما فرغ أقبل إلى ثيابه ليأخذها، وأن الحجر عدا بثوبه فأخذ موسى عصاه

وطلب الحجر فجعل يقول: ثوبي حجر! ثوبي حجر! حتى انتهى إلى ملأ من بني إسرائيل،

فرأوه عرياناً أحسن ما خلق الله» البخاري، الجامع الصحيح: ج‏۲ ص‏۳۶۶، كتاب أحاديث الأنبياء، ح ۳۴۰۴٫
وأخرج البخاري في صحيحه أيضاً عن أبي هريرة، قال: «أرسل ملك الموت إلى موسى‏۷،

فلما جاءه صكه ففقأ عينه فرجع إلى ربه، فقال: أرسلتني إلى عبد لا يريد الموت،

قال: فرد الله إليه عينه» البخاري، الجامع الصحيح: ج‏۲ ص‏۹۲، كتاب الجنائز، باب من أحب الدفن في الأرض.
ج ما أخرجه عن عائشة في أكثر من موضع، أنها قالت: «سمع النبي‏۹ رجلاً يقرأ في المسجد،

فقال: رحمه الله لقد أذكرني كذا وكذا آية أسقطتهن من سورة كذا وكذا» البخاري، الجامع الصحيح: ج‏۲ ص‏۱۶۲، كتاب الشهادات ح ۲۶۵۵٫
وهذا ما يثير شكوكاً حول صيانة القرآن وحفظه من التحريف.
أكل رسول اللّه عمّا ذبح على الاصنام‏
د- ما أخرجه عن سالم عن عبد الله، أن رسول الله‏۹: «لقي زيد بن عمر بن نفيل بأسفل بلدح وذلك قبل أن ينزل على رسول الله الوحي، فقدّم إليه رسول الله سفرة فيها لحم، فأبى أن يأكل منها، ثم قال: إني لا آكل مما تذبحون على أنصابكم» البخاري، الجامع الصحيح: ج‏۳ ص‏۴۴۸، كتاب الذبائح والصيد، باب ما ذبح على النصب والأصنام.
بول رسول اللّه (ص) قائما
ه- ما أخرجه عن حذيفة، قال: «أتى النبي‏۹ سباطة قوم فبال قائماً، ثم دعا بماء، فجئته بماء فتوضأ» البخاري، الجامع الصحيح: ج‏۱ ص‏۹۹، كتاب الوضوء ح ۲۲۴٫
وفي لفظ آخر: «رايتنى أنا والنبى‏۹ نتماشى، فأتى سباطة قوم خلف حائط، فقام كما يقوم أحدكم فبال،

فانتبذت منه، فأشار إلي فجئته فقمت عند عقبه حتى فرغ» البخاري، الجامع الصحيح: ج‏۱ ص‏۱۰۰،

كتاب الوضوء ح ۲۲۵٫ حتى صار هذا الاعتقاد الأعمى بصحة كل حديث أورده البخاري

ومسلم في صحيحيهما سنة يستن بها بعض الجهلة والحمقى كما يروي السيوطي:
«إن البول قياماً صار عادة اعتاد عليها المسلمون من العامة في مدينة هرات وإحياء

لهذه السنة المبتدعة، وعدم مخالفتهم لما جاء في صحيح البخاري ومسلم، تراهم أنهم يستنون

بهذه السنة فكانوا يبولون عن قيام حتى ولو مرة واحدة في كل عام» النسائي، شرح سنن النسائي: ج‏۱ ص ۱۹ – ۲۶٫
ونحن نهتف بوجدانك سعادة الدكتور هل تقدمون على مثل هذا الفعل، الذي

يتنافى مع أبسط الأخلاق والآداب، وهو ما نستنكره من البسطاء من عامة الناس،

فكيف بمن عظّم الله تعالى خلقه وبعثه بمكارم الأخلاق؟!!

حضور المغنيات عند رسول اللّه (ص)
و ما أخرجه عن عائشة: «إن أبا بكر دخل عليها والنبي‏۹ عندها يوم فطر أو أضحى، وعندها قينتان تغنيان بما تقاذفت الأنصار يوم بعاث، فقال أبو بكر: مزمار الشيطان مرتين ؟ فقال النبي‏۹: دعهما يا أبا بكر، إن لكل قوم عيداً، وإن عيدنا هذا اليوم» البخاري، الجامع الصحيح: ج‏۲ ص‏۵۰۰، كتاب مناقب الأنصار ح ۳۹۳۱٫
وفي لفظ آخر: «إن أبا بكر دخل عليها وعندها جاريتان في أيام منى تدففان

وتضربان والنبي‏۹ متغش بثوبه، فانتهرهما أبو بكر فكشف النبي‏۹ عن وجهه،

فقال: دعهما يا أبا بكر، فإنا أيام عيد، وتلك الأيام أيام منى»

البخاري، جامع الصحيح: ج‏۲ ص‏۲۹۹، كتاب المناقب ح ۳۵۳۱٫
وقد حفل كتاب البخاري بهذه الروايات التي تتضمن عزف الجواري والقيان وغنائهن

وضربهن بالدفوف في بيت رسول الله‏۹ والرسول جالس يستمع إلى ذلك، وأن رسول الله كان يحمل عائشة لترى غناء الأحباش ولهوهم ولعبهم، وأن أبا بكر (رض) وعمر (رض) كانا يستنكران ذلك بينما لم يستنكره النبي‏۹،

إلى غير ذلك من الصور المشينة والمسيئة إلى شخص النبي الأكرم‏۹، والتي ل

و أراد أحد فناني الرسم أن يجسدها ويرسم رسول الله جالساً في مجلس للطرب واللهو

وتحف بها القيان والجواري وهن يضربن ويرقصن، فما عساك أن ترى رد فعل الشارع الإسلامي، الذي انتفض واستنكر بعض الرسومات الكاريكاتورية والتي لا تصل في الشناعة والإساءة إلى ما وصلت إليه هذه الصور التي نقلناها والتي لم ننقلها من كتاب البخاري، ومع ذلك ألبستموها لباس القداسة والعصمة؟!
فهل هذه من أنوار النبوة التي تتجلى في هذا الكتاب كما ادعيتم يا سعادة الدكتور؟!!

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false