×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الأربعاء 13 صفر 1442   
true
false

الصحابي مروان يضع التماثيل بداره بسند صحيح من كتب اهل السنة

وهذا بعد اسلامه بل  بعد وفاة النبي الذي من جملة ما فعله كان هدم التماثيل.

فعلى ماذا يدل هذا؟ هل حن على ماضي اجداده؟!

اليكم الرواية 

.(عند الضغط على صورة الكتاب تظهر لك بافضل جودة ممكنة)

شرح معاني الآثار (۴/ ۲۸۳)
۶۹۲۵ – حَدَّثَنَا فَهْدٌ، قَالَ: ثنا مُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ الْأَصْبَهَانِيِّ، قَالَ: ثنا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ،

عَنْ عُمَارَةَ بْنِ الْقَعْقَاعِ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ، قَالَ: دَخَلْتُ مَعَ أَبِي هُرَيْرَةَ دَارَ مَرْوَانَ بْنِ الْحَكَمِ , فَإِذَا بِتَمَاثِيلَ.

فَقَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: قَالَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ: «وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذَهَبَ يَخْلُقُ خَلْقًا كَخَلْقِي ,

فَلْيَخْلُقُوا ذَرَّةً , أَوْ لِيَخْلُقُوا حَبَّةً , أَوْ لِيَخْلُقُوا شَعِيرَةً»

فكما تلاحظون النبي كان قد نهى عنها لكن مع هذا و بعد اسلامهم و ما عرف من كسر التماثيل و…

لكن البعض منهم لازال يحتفظ بالتماثيل و قد يريد ان يؤلها البعض لكن كما ترون فان ابوهريرة اعترض عليه

و ذكر حديث النبي مما نفهم ان تلك التماثيل كان لا يجوز وضعها 

اما بالنسبة لسند الرواية فهو صحيح ايضا كما سنبين:

.

 

مختصر تاريخ دمشق (۲۰/ ۳۳۴)
فهد بن سليمان بن يحيى
أبو محمد الكوفي النحاس سمع بدمشق…. توفي فهد بمصر سنة خمسٍ وسبعين ومئتين. وكان ثقةٌ ثبتا.

 

تهذيب الكمال في أسماء الرجال (۲۵/ ۲۷۲)
۵۲۴۴ – خ ت سي: مُحَمَّد بن سَعِيد بن سُلَيْمان بن عَبد الله الكوفي (۳) ، أبو جعفر ابن الأصبهاني، ولقبه حمدان،

رَوَى عَن:…ومحمد بْن فضيل بْن غزوان

..رَوَى عَنه:…وفهد بْن سُلَيْمان النحاس المِصْرِي….

ويعقوب ابن شَيْبَة وَقَال: متقن.
وَقَال النَّسَائي: ثقة.
وذكره ابنُ حِبَّان في كتاب “الثقات” (۲) .

 

.

سير أعلام النبلاء ط الرسالة (۹/ ۱۷۳)
۵۲ – مُحَمَّدُ بنُ فُضَيْلِ بنِ غَزْوَانَ الضَّبِّيُّ مَوْلاَهُمْ * (ع)
الإِمَامُ، الصَّدُوْقُ، الحَافِظُ، أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الضَّبِّيُّ مَوْلاَهُمْ، الكُوْفِيُّ،

حَدَّثَ عَنْ:…وَعُمَارَةَ بنِ القَعْقَاعِ،

وَعَدَدٌ كَثِيْرٌ، وَجَمٌّ غَفِيرٌ، عَلَى تَشَيُّعٍ كَانَ فِيْهِ، إِلاَّ أَنَّهُ كَانَ مِنْ عُلَمَاءِ الحَدِيْثِ، وَالكَمَالُ عَزِيْزٌ.
وَثَّقَهُ: يَحْيَى بنُ مَعِيْنٍ.

وَقَالَ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ: هُوَ حَسَنُ الحَدِيْثِ، شِيْعِيٌّ.

وَقَالَ أَبُو دَاوُدَ السِّجِسْتَانِيُّ: كَانَ شِيْعِيّاً، مُتَحَرِّقاً.
قُلْتُ: تَحَرُّقُهُ عَلَى مَنْ حَارَبَ أَوْ نَازَعَ الأَمْرَ عَلَيّاً -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- وَهُوَ مُعَظِّمٌ لِلشَّيْخَيْنِ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا- وَكَانَ مِمَّنْ قَرَأَ القُرْآنَ عَلَى حَمْزَةَ الزَّيَّاتِ، وَقَدْ أَدْرَكَ مَنْصُوْرَ بنَ المُعْتَمِرِ، وَدَخَلَ عَلَيْهِ، فَوَجَدَهُ مَرِيْضاً، وَهَذَا أَوَانُ أَوَّلِ سَمَاعِهِ لِلْعِلْمِ.

وَقَدِ احْتَجَّ بِهِ أَربَابُ الصِّحَاحِ.

__________________________________________________________

(۱) نص ابن سعد في ” الطبقات “: وكان ثقة صدوقا كثير الحديث، وبعضهم لا يحتج به.
قال الحافظ في ” مقدمة الفتح ” ۴۴۱: إنما توقف فيه من توقف لتشيعه.
فالرجل ثقة لا يتوقف في قبول مروياته، وقد أخرج حديثه الأئمة الستة في كتبهم. 

بالنسبة لبحث التشيع وقبول مروياتهم عند اهل السنة

يمكنكم مراجعة هذه المقالة (https://mawaqif.ir/عصمة-اهل-البيت-في-كتب-السنة۱/

.

تهذيب الكمال في أسماء الرجال (۲۱/ ۲۶۲)
۴۱۹۶ – ع: عمارة بن القعقاع بن شبرمة الضبي الكوفي (۱) ، ابْن أخي عَبد اللَّه بْن شبرمة، وكان أكبر من عمه، وكان يفضل عَلَى عمه.

رَوَى عَن:…وأبي زرعة بْن عَمْرو بْن جرير (ع) …

وَقَال إسحاق بْن مَنْصُور (۱) ، عَنْ يحيى بْن مَعِين: ثقة (۲) .
وكذلك قال النَّسَائي.
وَقَال أَبُو حاتم (۳) : صالح الحديث.
وذكره ابنُ حِبَّان فِي كتاب “الثقات (۴) .

.

سير أعلام النبلاء ط الرسالة (۵/ ۸)
۳ – أَبُو زُرْعَةَ بنُ عَمْرِو بنِ جَرِيْرِ بنِ عَبْدِ اللهِ البَجَلِيُّ * (ع)
الكُوْفِيُّ، مِنْ ثِقَاتِ التَّابِعِيْنَ، وَعُلَمَائِهِم.
اسْمُهُ: كُنْيَتُهُ عَلَى الأَشْهَرِ.
وَقِيْلَ: اسْمُهُ: هَرِمٌ.
وَقِيْلَ: اسْمُهُ: عَمْرٌو كَأَبِيْهِ، وَذَلِكَ لأَنَّ أَبَاهُ مَاتَ فِي حَيَاةِ جَدِّهِ، فَسُمِّيَ أَبُو زُرْعَةَ بِاسْمِهِ.
قِيْلَ: إِنَّهُ رَأَى عَلِيّاً.
وَحَدَّثَ عَنْ: جَدِّهِ، وَأَبِي هُرَيْرَةَ، وَعَبْدِ اللهِ بنِ عَمْرٍو، وَخَرَشَةَ بنِ الحُرِّ، وَطَائِفَةٍ.
حَدَّثَ عَنْهُ: عَمُّهُ؛ إِبْرَاهِيْمُ، وَحَفِيْدَاهُ؛ جَرِيْرٌ وَيَحْيَى ابْنَا أَيُّوْبَ بنِ أَبِي زُرْعَةَ، وَالحَارِثُ بنُ عَبْدِ اللهِ العُكْلِيُّ، وَعَبْدُ اللهِ بنُ شُبْرُمَةَ، وَعُمَارَةُ بنُ القَعْقَاعِ، وَمُوْسَى الجُهَنِيُّ، وَعَلِيُّ بنُ مُدْرِكٍ، وَيَحْيَى بنُ سَعِيْدٍ التَّيْمِيُّ، وَآخَرُوْنَ.
وَكَانَ ثِقَةً، نَبِيْلاً، شَرِيْفاً، كَثِيْرَ العِلْمِ، وَفَدَ مَعَ جَدِّهِ جَرِيْرٍ عَلَى مُعَاوِيَةَ.

واما الراوي الاخير فهو ابوهريرة ولا يحتاج الى توثيق بما انه صحابي اصلا.

والاجمل انها نقلت في صحيح مسلم بنفس الصياغ اليكم الرواية

صحيح مسلم (۳/ ۱۶۷۱)
۱۰۱ – (۲۱۱۱) حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، وَمُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ نُمَيْرٍ،

وَأَبُو كُرَيْبٍ وَأَلْفَاظُهُمْ مُتَقَارِبَةٌ، قَالُوا: حَدَّثَنَا ابْنُ فُضَيْلٍ، عَنْ عُمَارَةَ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ،

قَالَ: دَخَلْتُ مَعَ أَبِي هُرَيْرَةَ فِي دَارِ مَرْوَانَ فَرَأَى فِيهَا تَصَاوِيرَ، فَقَالَ:

سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: قَالَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ: «وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذَهَبَ يَخْلُقُ خَلْقًا كَخَلْقِي؟

فَلْيَخْلُقُوا ذَرَّةً، أَوْ لِيَخْلُقُوا حَبَّةً أَوْ لِيَخْلُقُوا شَعِيرَةً»

.

لكن البخاري نقلها ايضا الا اننا نراه قد دلس بالرواية و بتر القصة كاملة اليكم رواية البخاري :

صحيح البخاري (۹/ ۱۶۱)
۷۵۵۹ – حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ العَلاَءِ، حَدَّثَنَا ابْنُ فُضَيْلٍ، عَنْ عُمَارَةَ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ، سَمِعَ أَبَا هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ [ص:۱۶۲] يَقُولُ: ” قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذَهَبَ يَخْلُقُ كَخَلْقِي، فَلْيَخْلُقُوا ذَرَّةً أَوْ لِيَخْلُقُوا حَبَّةً أَوْ شَعِيرَةً “

.

قد يقول قائل ان البخاري لم يبتر ولكنها من بتر الرواة 

الجواب: ابوكريب نفسه محمد بن العلاء وباقي السند مشترك اذ ان مرجع البخاري و مسلم

نفس المرجع و البخاري كعادته يحذف كما في روايته فيضع كذا وكذا او يبتر القصة

ولها شاهد اخر وهو ان البيهقي رواها  بنفس اسناد البخاري لكن ذكر القصة كاملا مما يبين بتر البخاري و تدليسه بالنقل 

.

السنن الكبرى للبيهقي (۷/ ۴۳۸)
۱۴۵۶۸ – أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الْحَافِظُ، ثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ إِسْحَاقَ، ثنا مُوسَى بْنُ إِسْحَاقَ الْأَنْصَارِيُّ،

ثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، ح وَأَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ، أنبأ أَبُو عَبْدِ اللهِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي طَالِبٍ،

وَعَبْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَا: ثنا أَبُو كُرَيْبٍ قَالَا: ثنا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ، ثنا عُمَارَةُ بْنُ الْقَعْقَاعِ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ قَالَ:

دَخَلْتُ مَعَ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ دَارَ مَرْوَانَ فَرَأَى فِيهَا تَصَاوِيرَ، فَقَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ

صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: ” وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ ذَهَبَ يَخْلُقُ خَلْقًا كَخَلْقِي فَلْيَخْلُقُوا

ذَرَّةً أَوْ لِيَخْلُقُوا حَبَّةً أَوْ لِيَخْلُقُوا شَعِيرَةً ” ,

رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ فِي الصَّحِيحِ، عَنْ أَبِي كُرَيْبٍ , وَرَوَاهُ مُسْلِمٌ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ

.

فكما ترون الحديث صحيح متصل سندا فلا يأتي احد و يرد الحديث بحجة انه ضعيف و بالنسبة للمتن فهو واضح وقد تبع نقل حديث النبي تنفرا ونهيا من قبل ابي هريرة.

بل وصل لدرجة بحيث البخاري يبتر الرواية ولكم الحكم!

فلماذا كانوا يحتفظون بالتماثيل التي هدمها الاسلام ؟؟!!!

true
الملصقات: , ,
true
true
true
  1. وسام المالكي

    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم أحسنتم النشر وفقك الله حبيبي

  2. وسام المالكي

    يا الله سلام عليكم ورحمة الله وبركاتهأحسنت ❤

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false