×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  الثلاثاء 5 صفر 1442   
true
false

 

من جملة هذه الأدلة، أن الروايات وصفت اليماني بأنه يدعو إلى الإمام المهدي عجّل الله تعالى فرجه الشريف، ولو كان إماماً مفترض الطاعة لوجب أن يكون صامتاً في زمان الإمام المهدي عليه السلام، فإنه ما اجتمع إمامان في عصر واحد إلا كان أحدهما صامتاً كما دلّ عليه ما رواه الكليني قدس سره بسند صحيح عن الحسين بن أبي العلاء، قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: تكون الأرض ليس فيها إمام؟ قال: لا. قلت: يكون إمامان؟ قال: لا، إلا وأحدهما صامت(۲۹۵).
 لكن أحمد إسماعيل كاطع تجاهل كل تلك الأحاديث المتواترة التي حصرت الأئمة في اثني عشر إماماً، وحاول أن يلتف على بعض الأحاديث الضعيفة ليثبت بها أن اليماني إمام مفترض الطاعة، فقال:
 إن اليماني ممهِّد في زمن الظهور المقدّس ومن الثلاث مائة وثلاث عشر [كذا]، ويسلّم الراية للإمام المهدي، والمهدي الأول أيضاً موجود في زمن الظهور المقدّس، وأول مؤمن بالإمام المهدي عليه السلام في بداية ظهوره وقبل قيامه، فلا بد أن يكون أحدهما حجّة على الآخر، وبما أن الأئمة والمهديّين حجج الله على جميع الخلق، والمهدي الأول منهم، فهو حجّة على اليماني إذا لم يكونا شخصاً واحداً، وبالتالي يكون المهدي الأول هو قائد ثورة التمهيد، فيصبح دور اليماني ثانوياً، بل مساعداً للقائد، وهذا غير صحيح؛ لأن اليماني هو الممهّد الرئيسي وقائد حركة الظهور المقدّس، فتحتّم أن يكون المهدي الأول هو اليماني، واليماني هو المهدي الأول(۲۹۶).
 ولا يخفى على القارئ العزيز ما في هذا الكلام من الأكاذيب الفاضحة المخالفة للأدلة الواضحة؛ فإنه لا توجد رواية واحدة تدل على أن اليماني من ضمن أنصار الإمام الثلاثمائة والثلاثة عشر، والرواية التي ذكرت أسماء أنصار الإمام المهدي عليه السلام ذكرت من اليمن جماعة لا يُعلم أن اليماني المعهود واحد منهم أو لا؛ لأن الروايات الأخرى لم تذكر اسم اليماني حتى يُعرف أنه أحد هؤلاء المذكورين، وأما ادّعاء أحمد إسماعيل كاطع أن اليماني من البصرة واسمه أحمد، أي أنه هو نفس أحمد إسماعيل كاطع، فإن الرواية تكذِّبه؛ لأن الرواية التي رواها المرندي في (مجمع النورين) ورد فيها أن أنصار الإمام عليه السلام من البصرة: علي [و] محارب، وطليق(۲۹۷).

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false