×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  السبت 9 صفر 1442   
true
false

السلفية وادعائهم محبة اهل البيت لنرى كيف عاملوا اهل البيت اليكم كلام ابن تيمية في السيدة فاطمة.

و قدمنا في ما سبق كلام ابن عثيمين للاطلاع عليه اضغط هناhttps://mawaqif.ir/?p=12773

بعد هذا سنرى بماذا اتهم ابن تيمية شيخ اسلام السلفية السيدة بضعة النبي .

 

اليكم نص كلام ابن تيمية:

منهاج السنة النبوية (۴/ ۲۴۵)
وَذَلِكَ  الْحَاكِمُ يَقُولُ: إِنَّمَا  أَمْنَعُ لِلَّهِ لِأَنِّي لَا يَحِلُّ لِي أَنْ آخُذَ الْمَالَ مِنْ مُسْتَحِقِّهِ فَأَدْفَعَهُ إِلَى غَيْرِ مُسْتَحِقِّهِ، وَالطَّالِبُ يَقُولُ: إِنَّمَا أَغْضَبُ لِحَظِّي الْقَلِيلِ مِنَ الْمَالِ. أَلَيْسَ مَنْ يَذْكُرُ [مِثْلَ]  هَذَا عَنْ فَاطِمَةَ وَيَجْعَلُهُ مِنْ مَنَاقِبِهَا جَاهِلًا؟ .أَوْ لَيْسَ اللَّهُ قَدْ ذَمَّ الْمُنَافِقِينَ الَّذِينَ قَالَ فِيهِمْ:{وَمِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُوا مِنْهَا رَضُوا وَإِنْ لَمْ يُعْطَوْا مِنْهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ – وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوا مَا آتَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُونَ} [سُورَةِ التَّوْبَةِ: ۵۸، ۵۹] فَذَكَرَ اللَّهُ  قَوْمًا رَضُوا إِنْ أُعْطُوا، وَغَضِبُوا إِنْ لَمْ يُعْطُوا، فَذَمَّهُمْ بِذَلِكَ، فَمَنْ مَدَحَ فَاطِمَةَ بِمَا فِيهِ شَبَهٌ مِنْ هَؤُلَاءِ أَلَّا يَكُونَ  قَادِحًا فِيهَا؟ فَقَاتَلَ اللَّهُ الرَّافِضَةَ، وَانْتَصَفَ لِأَهْلِ الْبَيْتِ مِنْهُمْ، فَإِنَّهُمْ أَلْصَقُوا بِهِمْ مِنَ الْعُيُوبِ  وَالشَّيْنِ مَالَا يَخْفَى عَلَى ذِي عَيْنٍ.

الوثيقة من كتاب ابن تيمية:

 

 

 

اهناك نصب بعد هذا النصب للسيدة بضعة النبي ؟

فقضية مخاصمتها مع ابي بكر حول مسألة فدك قد وردت بالبخاري ومسلم بل كما اوردنا في مقال ابن عثيمين انه اعترف انها لم تكلم ابابكر و هجرته.

ابن تيمية يطبق ايات المنافقين على السيدة و يقول أَوْ لَيْسَ اللَّهُ قَدْ ذَمَّ الْمُنَافِقِينَ.

من قصد بالمنافقين هنا؟ولماذا استشهد بهذه الاية؟ وعلى من؟

وقول ابن تيمية :فَمَنْ مَدَحَ فَاطِمَةَ بِمَا فِيهِ شَبَهٌ مِنْ هَؤُلَاءِ 

هل تعلم انه يعني من هولاء اي المنافقين بمعنى اوضح السيدة الزهراء سلام الله عليها فيها شبة بالمنافقين والعياذ بالله.

 فهل سيدافع السلفية عن شيخ اسلامهم ام عن بضعة النبي؟

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false