×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  السبت 9 صفر 1442   
true
false

ايضا من باب حاججهم بما يلتزمون به، رأيت ان أشير الى كتاب احمد البصري .

في كتاب التيه لاحمد البصري اشارة بقلمه لاية ۵۹ سورة النساء .

وقال أولي الامر في هذه الاية هم الأئمة المعصومون عليهم السلام الاثني عشر بعد النبي (ص) ولو كان غيرهم لكان الامر بالطاعة لمن يعصي او يخطئ طاعة مطلقة لانها قرنت بطاعة الله سبحانه وهذا غير صحيح لان معناه ان الله يأمرنا بطاعة اعدائه وعلى اقل تقدير فان معناه الامر بمعصية الله والعياذ بالله ..الخ ..

الواضح من كلام احمد البصري انه استعمل الجملة الاسمية في لفظه و حصر الطاعة والولاية باثني عشر امام معصوم ع وقال لا ولاية لسواهم لان الله قرن ولايتهم بولايته ولو كانت الطاعة لغيرهم يعني ان الله امر بنفسه معصية نفسه لان غيرهم غير معصوم ويخطأ ويعصي ..لذا يتضح من كلام البصري ان الولاية منحصرة فقط وفقط باثني عشر امام معصوم وهم علي ع وولده الاحدى عشر فقط بل أكد كلامه البصري بهذا القول ولو كانت الطاعة لغيرهم لكانت الطاعة لمن يعصي الله اي لا طاعة لغيرهم بتا..

فبما احمد حصر الولاية باثني عشر
اذن عقيدة المهديين باطلة ولا ولاية لهم ولم يقرن الله ولايتهم بولايته..
غير انهم يكونون عاصين خاطئين لان احمد قال غير الاثني عشر عاصي ومخطئ .

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false