×

القائمة العلوية

القائمة الرئيسية

للإختصار

أخبار الموقع

true
true

محتوى خاص

true
    الیوم:  السبت 9 صفر 1442   
true
false

ما جاء في كتاب سليم بن قيس الهلالي الجزء الثاني صفحة ۷۶۱

احتج أمير المؤمنين عليه السلام بحديث الكساء على جمع من الأمة مخاطبهم ومحتج عليهم بكلام الوحي المنزل على رسول الله ص طالبا باحتجاجه اثبات حقهم وليس اثبات الحق فقط بل انحصار الحق بهم اي ليس لغيرهم مشيرا الى اية التطهير (انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا )
فقال عليه السلام جمعني رسول الله صلى الله عليه واله وفاطمة والحسن والحسين معه في كسائه وقال (ص) اللهم هؤلاء عترتي (وخاصتي) واهل بيتي فاذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا.

فقالت ام سلمة وانا يارسول الله فقال (ص) انك على خير .

وانما انزلت في وفي علي وابنتي فاطمة وفي ابني الحسن والحسين ع وفي تسعة من ولد الحسين ابني صلوات الله عليهم ((خاصة ليس معنا غيرنا))

اذن يتضح من كلام امير المؤمنين واحتجاجه وكلام الرسول(ص) ان التطهير وقع خاص ومنحصر على اربع عشر معصوما وليس معهم شخص اخر .

فبما الوحي خصص التطهير من الله على اربع عشر فقط اذن لا مطهر غيرهم اطلاقا وبهذا ثبت بطلان عقيدة احمد البصري بالمهديين لعدم طهارتم من الله
فلا يقول قائل اثبات الشئ لاينفي ماسواه لان الوحي والرسول وأمير المؤمنين حصرو القضية باربع عشر فقط وطردوا من التخصيص ما سواهم حتى الصاحبه المقربين ..

للتنويه ..
كل انسان بعمله الحسن يستطيع ان يكون طاهرا لا ان يكون مطهرا لان الكلام في الطهارة الواقعه والحادثة من الله ليس بعمل عامل لذلك نحن مكلفين باطاعة هؤلاء الاربع عشر فقط لا سواهم .

true
true
true
true

يمكنك أيضا تسجيل تعليقك

- أكمل الخيارات المميزة بنجمة (*)
- البرید الإکتروني سیکون مشفرا و لن یظهر لأحد


false